المحتوى الرئيسى

دراسة: الذهاب إلى العمل يوميا يُزيد خطر الطلاق

06/01 15:05

أوميو (السويد) - (د ب أ) - يؤثر الذهاب إلى العمل كل يوم بشكل سلبي على استقرار العلاقة بين الزوجين؛ حيث يكون خطر الطلاق لدى الأزواج الذين يذهب أحدهما إلى العمل بشكل يومي أعلى بنسبة 40% من الأزواج الذين لا يذهب أحدهما إلى العمل يومياً.هذه النتيجة توصلت إليها دراسة أجرتها جامعة أوميو السويدية؛ حيث قامت رسالة دكتوراة بتحليل بيانات أكثر من 2 مليون سويدي متزوج.وبينما يؤثر الذهاب إلى العمل كل يوم بشكل سلبي على الحياة الخاصة، فإنه يؤثر بالإيجاب على الحياة الوظيفية، حيث يحقق الأزواج الذين يذهبون إلى العمل كل يوم دخلاً أعلى، كما تزداد فرصهم في إحراز تقدم في مجال عملهم.وبحسب نتائج الدراسة، تقتصر الاستفادة من ذلك على الرجال تقريباً، فعلى العكس من الرجال تقبل النساء وظيفة أقل تخصصاً أو يعملن لنصف الوقت فقط، كي يتسنى لهن ترك أطفالهن في أماكن الرعاية النهارية.وتُشكل السنوات الأولى على وجه الخصوص، والتي يخرج فيها شريك الحياة من المنزل باستمرار، التحدي الأكبر أمام علاقة الزوجين. ومع مرور الوقت، يتكيف الزوجان على ما يبدو مع الموقف، ويتوصلون إلى طرق جديدة للتعامل معه.اقرأ أيضا:الفراغ العاطفي بين الأزواج .. الأسباب والعلاج

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل