المحتوى الرئيسى

هانى عزيز: مستشار البابا صناعة إعلامية

06/01 17:47

قال المستشار هانى عزيز، أمين جمعية محبى مصر السلام، ردًا على ما أرسله قداسة البابا بعدم صفة عزيز كمستشار لقداسته "أن وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية دأبت على وصفى بلقب مستشار قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ولما كان هذا الخلط وذلك الوصف لا يصادف الحقيقة، لذا نبهنا لهذا الخطأ أكثر من مرة، إلا أن وسائل الإعلام استمرت على ذلك الخطأ، مما جعلنى أعلن أكثر من مرة بأنه لا صحة لذلك الوصف، وكذلك فى الأحاديث التليفزيونية، وتطبيقًا لما أعلنه قداسة البابا مرارا ًفى وسائل الإعلام بأن ليس لديه مستشارين". وأضاف عزيز" إننى أعتز بصفتى كأمين عام جمعية محبى مصر السلام، وشرف العمل فى المجال الاجتماعى والتنموى، وإننى لا يمكن أن أختزل لذلك التاريخ لى ولأعضاء جمعية محبى مصر فى أن أمثل فصيلاً دون الآخر أو يلصق بى ذلك، لأن مصر بكافة أطيافها تمثل فى الجمعية للعمل العام، وأن نشاط الجمعية فى العمل المدنى يعتمد على مصرنا الكبيرة دون تمييز أو تفريق". وقال عزيز "أود فى ذات الوقت أن أوضح بالجمل غير الكاملة للبس أو التأويل بأننى مصرى مسيحى حتى النخاع، ومصرنا فوق الجميع، وإننى فرد من أفراد الكنيسة خادمًا لها، وهذا شرف لى وإن هذا البيان سبق وأن نشر فى عدة جرائد وأحاديث صحفية ابتداء من عام 2006، وبعدها كثيرا ًفكان لزامًا علينا ذلك الإيضاح والتصويت وعزيز علينا وعزيز على النفس إثارة ذلك الموضوع بلا مبرر له ونحمد الله على القدرة على التحاور والتعامل مع أبناء الوطن الواحد مسيحيين وإخوانا وسلفيين والمعتدلين ومتشددين وليبراليين لأنهم يكونون فى مجملهم أبناء وطن واحد تحتضن كافة الأطياف دون تمييز أو تفريق". وأشار "عزيز" إلى أن حضوره جلسات المناقشة والحوار مع كافة التيارات الدينية بدءا ًمن واقعة عين شمس وجلسات رأب الصدع ومرورا ًبلقاء نقابة الصحفيين بصفته الوحيدة وهى أمين عام جمعية محبى مصر للسلام وليس ممثلا ًللكنيسة، كما هو ثابت بالجلسة العرفية التى احتكمت للقانون هذه أول مرة أن تنتهى جلسة عرفية بهذه النتيجة، مضيفا بأن ما فعلته جمعيته بالأمس القريب من تواجد فعلى مع منظمات المجتمع المدنى بمنطقة إمبابة، وما شمله ذلك من تقديم خدمات فعلية لمسلمى ومسيحيى هذه المنطقة، وهذا هو البرهان بالفعل على أن المجتمع المدنى هو رائد العمل الاجتماعى فى المرحلة القادمة، وكذلك اللقاء الأخير ليلة الثلاثاء 31مايو مع مختلف التيارات الدينية الإسلامية، والذى عكس حالة من التواصل نتمنى لو سادت مصر كلها، وختم لذلك كان لزامًا على الإيضاح أن نطرحه للمرة المائة حتى لا يزايد علينا أحد فى وطنيتنا وحبنا للوطن الأم والكنيسة باعتبارها إحدى مؤسسات الدولة وركناً أساسياً فيها. وكشف عزيز أن إعلان البابا بشأن أنه ليس مستشار البابا يأتى فى إطار تحصين الكنيسة من أى تصريحات تنسب لها دون حقيقية لاسيما أن الصحف تنسب دائما الأشخاص أو المتحدثين أنهم مستشارو البابا وقداسة البابا لا يوجد أى مستشار له ومواقفه واضحة ومحددة تجاه القضايا المختلفة. الجدير بالذكر أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أرسل إعلانًا مدفوعًا للنشر غدًا، يقول فيه إن الأستاذ هانى عزيز ليس مستشارًا له، ولا متحدثا باسمه بأى صفة. يأتى إعلان البابا ردًا على تصريحات منسوبة فى بعض الصحف للبابا شنودة، ذكر فيها عزيز أنه مستشار البابا، وذلك بطريقة لا ترضى عنها الكنيسة، كما أكد البابا شنودة فى إعلانه المدفوع أنه ليس له أى مستشار بمصر.. ويجرى الآن البابا شنودة الثالث، فحوصات طبية فى مستشفى كلايفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، التى سافر إليها يوم الأحد 22 مايو الماضى، ولم يحدد موعد بعودته حسب تصريحات نيافة الأنبا يؤانس سكرتير قداسته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل