المحتوى الرئيسى

سواسية يطالب بإعادة النظر في إحالة القضاة إلى التحقيق

06/01 14:17

كتب- خالد عفيفي: طالب مركز سواسية لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز، المستشار محمد عبد العزيز الجندي، وزير العدل، بضرورة مراجعة قراره فيما يتعلق بإحالة 3 مستشارين إلى التحقيق معهم بالتفتيش القضائي، بسبب أحاديث لهم بقناة (الجزيرة) دون إذن مسبق من مجلس القضاء الأعلى؛ لما له من انعكاسات سلبية على هيئة القضاء المصري، وتأثيرات سيئة على مستقبل الأوضاع في مصر.   وعبِّر المركز عن أسفه في بيان له وصل (إخوان أون لاين)، لقرار إحالة كلٍّ من المستشارين حسن النجار رئيس نادي قضاة الزقازيق، وعلاء شوقي رئيس محكمة جنايات الجيزة، وأشرف ندا رئيس محكمة الاستئناف ببني سويف إلى التحقيق معهم بالتفتيش القضائي، واعتبره انتهاكًا لحرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور المصري، وأكدتها الأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وتدخلاً سافرًا ضد حقوق وحريات الآخرين.   وتساءل: كيف يقوم وزير العدل باتخاذ ذلك القرار وهو يعلم أنه ينطوي على مخالفة صريحة للأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان؟، وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد في المادة الأولى منه أن الناس جميعًا أحرار ومتساوون في الكرامة والحقوق، ويضيف في المادة الثانية على حق الناس جميعًا في التمتع بالحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان دون تمييز من أي نوع، ويؤكد في المادة 19 أن لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.   وأضاف البيان أن القضاة مواطنون مصريون لهم كل الحقوق والحريات المشروعة، ولا يوجد في الدستور ولا في القانون ما يمنعهم من الإدلاء بآرائهم فيما يتعلق الشأن المصري، ما دام لم يتجاوزوا المسموح به في القانون.   وطالب البيان، الحكومة المصرية والمجلس العسكري بكفالة حرية الرأي والتعبير لكلِّ أفراد وفئات الشعب المصري دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللون أو الوظيفة، باعتبار أن تلك حقوق مشروعة ولا يجوز لأحد التدخل فيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل