المحتوى الرئيسى

الاستعلام الائتماني: مصر من أقل الدول في معدلات تعثر العملاء

06/01 14:12

- القاهرة– أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  كشفت مصادر بشركة الاستعلام الائتماني عن أن معدل الشكوى من العملاء المتعثرين في السداد مع الجهاز المصرفي تعتبر ضئيلة مقارنة بالمستويات العالمية المتعارف عليها في هذا المجال، مشيرة إلى أنه من بين حوالي 20 مليون عميل لا تتجاوز عدد الشكاوى من تعثر العملاء سوى 200 شكوى، فيما تمثل النسبة العالمية نحو من 2 إلى 3%، طبقا لتقييم مؤسسة إستاندر أند بورز العالمية، في ديسمبر الماضي.وقال جمال حسن، مدير إدارة التقييم بالشركة، خلال المؤتمر الذي عقده اليوم الأربعاء: إن التقييم الرقمي للجدارة الائتمانية يهدف إلى التعرف على درجة المخاطرة التي يمثلها العميل في إحدى المعاملات المالية أوالتأمينية أو في التوظيف، موضحا أنه كلما زاد درجة التقييم الرقمي للفرد اعتبر عميلا موثوقا به، وأعلن عن إجراء مفاوضات مع شركات الاتصالات للدخول في شبكاتها فيما تسعى في مرحلة مقبلة لدخول شركات التأمين.وأضاف، أن التقييم الرقمي للجدارة الائتمانية يتأثر بالمدفوعات المتأخرة التى يكون لها تأثير سلبي على درجة التقييم فى حالة عدم الالتزام، كما يتأثر التقييم بالديون المستحقة كلما كان العميل ملتزما بالسداد تأثر إيجابيا على درجة التقييم، وأشار إلى أن نمط السداد ومدة التاريح الائتماني والإفلاس ومدى التاريخ وأنواع الائتمان المستخدم يؤثر كذلك على درجة التقييم للجدارة الائتمانية.تجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي وافق في أغسطس 2005 على تأسيس الشركة المصرية للاستعلام الائتماني كأول شركة في هذا المجال بمصر، وقد بدأت التشغيل الفعلي في مارس 2008، وتضم الشركة 25 بنكا من مؤسسين ومساهمين بالإضافة إلى الصندوق الاجتماعي، ويتكون مجلس إدارتها من 11 عضوا، 8 يمثلون البنوك التابعين لها و3 من ذوي الخبرة، وتستهدف القطاع المصرفي والقطاع غير المصرفي كما تستهدف الشركات التجارية والخدمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل