المحتوى الرئيسى

فدائية فلسطينية :بقلم فدائي قديم

06/01 13:28

شأت بكنف عائلة لم تعرف يوما الراحة والاحتلال يجثم على ارض الوطن الذي حملت همه منذ نعومة اظفارها. إلتحقت في معسكرات الثورة الفلسطينية ولبست البذلة العسكرية وقاتلت دفاعاً عن القرار الفلسطيني المستقل والثورة حامية القضية، واصيبت خلال معارك الدفاع عن الثورة ثلاثة مرات. اخذت لها هذه الصورة في أوائل عام 1978 "10" ثم ذهبت في مهمة وطنية اعتقلت على إثرها بالسجون الغربية لمدة 12 عاما. هذه الصورة "20" مع الرئيس الراحل ياسر عرفات بعد ترحيلها بيوم من السجن إلى الجزائر. صورة أخرى للمناضلة وعضو المؤتمر الخامس لحركة فتح في تونس مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات "30". إلتحقت بالقوات وتلقت تدريبات عسكرية في الجزائر "40" "50" وتوجهت بتعليمات الرئيس الشهيد ياسر عرفات إلى معسكر القوات المتمركزة على الحدود الليبية التشادية وكانت أول إمرأة تطئ أقدامها تلك المنطقة المعروفة بخشونتها وإشعاعاتها. ظل حلم العودة الى أرض الوطن يرادوها إلى أن تحقق جزء من الحلم قبل عام وتسعة أشهر وكان ذلك للمشاركة في المؤتمر السادس لحركة فتح. انها الأخت المناضلة رشيدة المغربي التي تكاد لا يغفو لها جفن بلا التأمل بفلسطين وربوعها. هي الآن برتبة عميد عن إستحقاق "60" وتعمل حالياً في احد اجهزة السلطة وتعاني رغم الجهود الجبارة التي تبذلها، من القهر من قبل اصحاب النفوس المريضة. نشد على أياديها ونتمنى لها التوفيق والمزيد من الصبر والثبات. دامت والمخلصين ذخراً للوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل