المحتوى الرئيسى

فى حوار حول الإيجابيات والسلبيات: اللجان الشعبية كانت سببا رئيسيا وراء نجاح الثورة

06/01 13:15

صفى الدين خربوش : لا يجب الاعتماد على اللجان فى توفير الأمن لأنه درو الدولةمدير بحوث الشرطة: سنفعل دور اللجان من خلال الشرطة المجتمعية فى كل قسم شرطة فى أربع محافظات كبدايةسلوى بكير: اللجان لم تستمر لأن الناس رجعت لشغلها والشباب لامتحاناتهماجمع المتحدثون حول اللجان الشعبية و ثورة 25 يناير فى المؤتمر السنوى لمركز البحوث الاجتماعية و الجنائية امس الثلاثاء على اهمية استمرار تجربة اللجان الشعبية وقال الدكتور احمد زايد الباحث بالمركز ان انسحاب المصريين من أداء ادوارهم السياسية و الاجتماعية قبل الثورة  لم يكن سلبية او انسحاب بل هو عبارة عن معارضة لما كان يجرى فى الساحة السياسية , و أكد على ان اللجان الشعبية كانت من الاسباب الرئيسية وراء نجاح الثورة و نستطيع تسميتها بظهير الثورة الذى حرسها .وقالت الدكتورة مها الكردى المتحدثة فى الجلسة النقاشية و التى تناولت ايجابيات و سلبيات اللجان الشعبية ان من اهم هذة الايجابيات بجانب مكافحة البلطجة و المخربين هو اعلاء قيمة الانتماء للمواطن والتى كانت غير واضحة كذلك التقارب الاجتماعى بين المواطنين و مكافحة الفساد و التجار الجشعين الذين يظهرون وقت الازمات و اضافت ايضا ان سلبيات التجربة ظهرت فى ان بعض القائمين على الحماية فى اللجان اصبحوا يسيطروا على الفئات الاخرى و يمارسون نفس القهر الذى كانوا يعانون منها من قبل رجال الامن كما استغل بعض البلطجية لهذة اللجان و اقموا لجان نهب للمواطنين , حمل المراهقين للسلاح و اطلاق بعض الاعيرة النارية فى الهواء أدى لترويع المواطنين خاصة الاطفال –على حد قولها .وقال الدكتور صفى الدين خربوش رئيس المجلس القومى للشباب : من الخطورة ان تتراجع الدولة عن وظيفتها الرئيسية وهى الامن لتقوم به اللجان الشعبية الغير مؤهلة للقيام بذلك الدور و الاهم ان تستمر هذة اللجان فى دورها الخدمى و التنظيمى و اشار الى ضرورة الانتباة الى استغلال البعض من الاحزاب او الفئات السياسية لهذة اللجان لتعزيز شعبيتها السياسية وسط الناس , واضاف ان ما يقال عن ان مصر اصبحت كلها بلطجية و خارجين عن القانون لا يليق لأن هناك حدث مشابة لحد ما فى نيويورك منذ سنوات عندما انقطعت الكهرباء عن المدينة وحدث سلب و نهب بشكل كبير جدا فنحن لسنا حالة استثنائية . و قال العقيد باسم منصور مدير ادارة بحوث  الشرطة ان هناك موافقة ضمنية على تفعيل دور الشرطة المجتمعية والتى ستنسق بين الشرطة و المواطنين باختيار من 5 الى 7 مواطنين فى كل قسم شرطة وسيتم عملها من 6 اشهر الى سنة و بعدها يتم تغيير الافراد و وستطبق هذة التجربة فى القاهرة و الجيزة والاسكندرية واسيوط كبداية , واشارت الدكتورة سلوى بكير استاذة القانون الى هذة اللجان خرجت بشكل تلقائى فى صورة تجمعات لصد الخطر وهى مختفية الان لان الناس نزلت الى اعمالها و الشباب لدراستهم و امتحاناتهم و اضافت اننا كنا خائفين و غير متأكدين م نالاعلام و ما يقوله و خاصة الاعلام الاجنبى لأنه " غير دقيق " وتعتبر اللجان قانونا هى حالات دفاع عن النفس .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل