المحتوى الرئيسى

مجموعة الادلة التي تدعم (نظرية التطور))The theory of evolution -بقلم معتصم الصالح

06/01 13:06

نظرية التطور The theory of evolution تعتبر اليوم نظرية التطور علما جديدا يضاف إلى باقي علوم الحياة والتي أصبحت من اكبر النظريات الموحدة والمسلم بها في العلوم الحيوية الصرفة منها والتطبيقية .كذلك الطب استطاع إن يميز مجموعة من التغييرات في الصفات الوراثية للكائنات الحية و كذلك التشابه في وظيفة نفس العضو على الرغم من كونه موجود في أنواع مختلفة من الكائنات الحية الطريق الذي منه تتمكن البيئة من الدخول إلى بدايات التنظيم المنهجي للتطوير الجنيني مختبريا وتجريبيا :- يُدركُ العِلْمُ أهمية اختيار جينات معيّنُة للمرورِ إلى التَنْويعاتِ الجديدةِ مِنْ النباتاتِ الحقلية والحيواناتِ الحقلية والدا جنة ذات الأهمية الاقتصادية التي لا غنى عنها . إنّ مفاهيمَ التغيرِ، الانتخاب ، والتطور مهمة وأساسية جداً إلى معرفة ما هو الذي يَحْدثُ في عِلْمِ الأحياء .مع الأخذ بنظر الاعتبار بأننا في أغلب الأحيان ننسى تدوين الملاحظات لأنواع مختلفة من الكائنات والتجارب والمشاهدات التي تدعم نظرية التطور فيما يلي قائمة بأهم الملاحظات المشار إليها وتَصِفُ القائمةُ التاليةُ البعض مِنْ الأدلّة الأكثر أهميَّةً التي تَدْعمُ الفكرةَ تلك في إيجاد الحلقات المتتابعة لمعرفة سر التعقيد التراكمي والوظيفي في الأنواع المختلفة والتي يعنى بها علم أو فرضية التطور التطور ويَستمرُّ إلى أَنْ يَكُونَ هو القوة الرئيسية في التَشكيل الطبيعي لمعيشة الأحياء. 1- الأنواع والسكان والتجمعات ,جينياً غير ثابتة التركيب الوراثي لهم فهو يتغير مع تعاقب الأجيال . التغيير يحدث على مستوى الإفراد والمجموعات من خلال الأتي:- أ‌- الطفرات تسبب تغيرات طفيفة في التركيب الوراثي لكنه تغيير قد يرقى من التركيب الجيني للإحياء ويظهر صفات جديدة ب‌- المجموعات المختلفة من الأنواع المتشابهة للكائنات الحية تظهر تكيفا ملائما للتغيرات المحلية في الظروف المحيطة بالبيئة ت‌- التغييرات في الصفات العامة التي تميز الأنواع يمكن ان تؤدي إلى زيادة الارتباط مع التغييرات في البيئة ث‌- التربية الانتقائية للنباتاتِ والحيواناتِ المُدَجَّنةِ يُشيرُ إلى تربية أنواع فيها صفات مرغوبة كالشكلِ، اللون، السلوك، الأيض والعديد مِنْ الخصائصِ الأخرى للكائنات الحية يُمكنُ أَنْ تَكُونَ منتخبة لكفاءة الإنتاج . ج‌- انقراض النوعِ الضعيف التكيّفِ والمريضِ في الغالب. 2-جميع الأدلة المقترحة تبعا لنظرية التطور تؤكد أن هذا النظام التطوري والطريق الذي يسير عليه لم يترك فقط الكائنات المتكيفة بنجاح مع البيئة بل يشير بوضوح إلى إن الكائنات المعدلة صفاتها حديثا لم تظهر هذه الصفات مرة واحدة بل كانت نتيجة تراكم طويل من التغييرات في الصفات ربما تكشفت في بعض الأنواع وربما لا لكنها كانت السبب الرئيس لظهور صفات جديدة. أ:--جميع الأنواع تستخدم شفرةDNAفي انتقال الصفات الوراثية عبر الأجيال وتكشفها . ب:-- جميع الكائنات الحية تستخدم نفس الجهة اليسرى من كبداية تكوين كتل الأحماض الامينية في بناء البروتينات وأنسجة الجسم والخلايا المختلفة . ج:--من الصعب إزالة إي جين أو تركيب وراثي يدخل في بناء العملية التطويرية الحادثة في الصفات الوراثية الجديدة لأنه يكون تحت سيطرة جينات وراثية أخرى تعمل ضمن نفس العملية ..أما الصفات أو التراكيب الوراثية الأثرية فهي موجودة من تراكيب عمليات وراثية سابقة . د- التطوير الجنيني للحيواناتِ ذات العلاقةِ متماثلُ بغض النظر عن خواصِ عِلْمِ التشريح للكائن البالغِ. كُلّ جنين الفقريّات لَهُ مرحلةُ مبكّرةُ التي تَحتوي شقوق خيشومِية أو ما يشابها . 3-مجموعة من السمات القياسيِة للمتحجّرِات المكتشفة والمسجلة التي تدعم مفهومِ التطور.:- أ:- تَغيّرتْ طبيعةُ الأرضِ بشكل ملحوظ عبر العصور ب:- المتحجّرُات المسجلة أظهرت أن التغييراتُ الواسعةُ في أنواعِ الكائنات الحية الموجودة على الأرضِ. الأنواع الجديدة تظْهرُ والأكثرية تختفيُ منقرضة. هذا دليلُ أن تلك الكائنات الحيّةِ تتغيّرْ في صفاتها كنتيجة في الرَدِّ للتَغْيير في بيئتِهم. ج- المتحجرات الموَجودة في الصخورِ القديمةِ لا تَظْهرُ ثانية في الصخور الأحدث. عندما يَنقرض كائن حي ويختفي من الوجود هذا الأمر يظهر لنا أن هذا الكائن المنقرض من المستحيل أن يَظْهرَ ثانية، لكن الكائنات الحية الجديدةَ تَنْهضُ نتيجة لتراكم تعديلاتَ وراثية تتكشف في أجيال لاحقة أو لا تتكشف لكنها أي التعديلات هي متراكمة من أسلافها الكائنات الحية السابقةِ الظهور في وقت سابق . 4- تَدْعمُ التقنيات الجديدةُ والاكتشافات النظريةَ دائماً فرضية التطور وكما يلي :- أ:- الاعتراف والتمييز المسلم به بان الأرض شُكّلتْ قبل بلايينَ من السنين الماضية هذا الاعتراف يساند التطوير البطيء للأنواعِ الجديدةِ الكائنات الحية. ب:- التسليم بان قارات الأرضِ هي أماكن منفصلة وذات طبيعة وصفات وعوامل بيئية مختلفة هذا الرأي يساعد على تَوضيح لِماذا الكائنات الحية التي تعيش على أستراليا مختلفة في صفاتها وأنواعها وطرق معيشتها عن مثيلاتها تعيش في مكان آخر ج:- اكتشاف DNA والخرائط الجينية وكَمْ يُساعدَ هذا الاكتشاف على تَوضيح التغيرات التي طرأت على الصفات الجديدة للكائنات الحية وكيف كانت نفس الصفات في أسلافها ومما يَسْمحُ لنا لعَرْض التشابهِ الوراثيِ بين الأنواع الوثيقة الصلةِ. كاتب من العراق mutasimwm@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل