المحتوى الرئيسى

اصلاح اجهزة الامن الفلسطيني بقلم:عبد الناصر رابي

06/01 12:46

اصلاح اجهزة الامن الفلسطيني عبد الناصر رابي يمثل أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية ما نسبته 50% من عدد الموظفين والعامل المحوري في ضبط أو تبديد الأمن، ويرتبط ذلك بممارساتها على الأرض والنابعة من أهدافها المرحلية وعقيدتها الأمنية، وينتمي أكثر من 90% من أفراد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة البالغ تعدادها 60 ألفا إلى حركة فتح وأما الأمن في غزة فتسيطر عليه حماس الآن بمجموع أفراد لا يقل عددهم عن 15ألفا ينتمي معظمهم للحركة . وتمتلك تلك الأجهزة مهارات عالية في التعقب والمتابعة واليات التحرك وأساليب الأرشفة واخذ المعلومات أو انتزاعها ولقد تحدثت منظمات حقوق الإنسان عن تجاوزات خطيرة ارتكبت مع المعتقلين وثغرات قانونية فاضحة في آليات التوقيف والعرض على المحاكم . وتقسم مهام تلك الأجهزة إلى مهام شرعية منها: 1- مكافحة الجريمة بأنواعها كتجارة وتعاطي المخدرات والسرقات والاعتداءات الجسدية...الخ. 2- ضبط حركة السير والمرور. 3- توفير الحماية للمواطنين والمسئولين. 4- مكافحة التجسس ونشر الوعي الأمني. مهام غير شرعية منها: 1- ممارسة الاعتقال السياسي . 2- التستر على الاغتيال خارج القانون ضد العديد من المواطنين. 3- تنفيذ الأجندة الحزبية على حساب القانون. 4- التنسيق الأمني مع الاحتلال (وهو أمر مختلف على فحواه بين فتح والفصائل الأخرى). 5- الاستخدام غير الشرعي للسلاح والمواقع الوظيفية للمصالح الخاصة والحزبية. 6- حماية بعض الخارجين عن القانون. نوع ثالث من المهام وهو مقاومة قوات الاحتلال وتوغلاته وبالذات داخل قطاع غزة وكما حصل أحيانا إبان إعادة اجتياح الضفة الغربية عام 2002. هذا هو الواقع الإجمالي للأجهزة الأمنية المتعددة والذي تسوده الفرقة والعداء وعدم المهنية في الكثير من الأحيان والجوانب،ويعتبر هذا الملف من أهم الملفات التي ستحدد مصير المصالحة وللوصول إلى حالة من التوافق والانسجام في هذا الملف أرى انه لا بد من الالتزام بعدة قضايا احملها بالتالي: 1- تقليل عدد الأجهزة ودمجها في ثلاثة كما هو مطروح. 2- الخطوة السابقة تساعد على إحالة العديد من القيادات إلى التقاعد وإحلال قيادات جديدة ممكن كانوا بعيدين قليلا عن بؤر التوتر والصدام. 3- حصر مهام الأجهزة الأمنية في: مكافحة الجريمة بأنواعها. ضبط حركة السير والمرور. توفير الحماية للمواطنين والمسئولين مكافحة التجسس ونشر الوعي الأمني. 4-إعادة بناء العقيدة الأمنية لدى الأجهزة وإبعادها عن التجاذبات الحزبية والعمل من اجل الوطن وليس المال والاهم تقوية الوازع الديني لديها. 5- وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال إن وجد. 6- عدم تدخل الأمن في العمل السياسي وعدم قيامه بأي اعتقالات على هذه الخلفية وسن القوانين اللازمة لذلك. 7- تشكيل لجنة أمنية بالتوافق القصائلي تكون هي المرجعية للأجهزة. 8- وقف الإشراف الأمني والإداري لأي جهة غير فلسطينية على الأجهزة والاقتصار على مدربين ومشرفين فلسطينيين. 9- ترك موضوع المقاومة المباشرة للاحتلال للمقاومة أو المشاركة في ذلك بطرق سرية لتخفيف أي أضرار قد تلحق بتلك الأجهزة لانكشاف أفرادها ومقراتها للاحتلال هذه جملة من الاقتراحات التي أرى أنها ستساهم في إعادة بناء أجهزة امني متفق عليها وترعى المصالحة وتحفظ امن المجتمع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل