المحتوى الرئيسى
alaan TV

من هو السعيد في الفتن ؟ بقلم : عبدالله خالد شمس الدين

06/01 12:18

الفتنة اذا أتت تموج موج البحر كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم , و الامام النووي - رحمه الله - وضحها بعبارة جميلة فقال (تتراكم كتراكم ظلام الليل المظلم لا المقمر). والفتنة تذهب عقل العاقل و الحليم يصبح حيرانا و صوت الحق لا يسمع له , فان لم يتدارك العقلاء و الحكماء بمنعها في بداية الأمر قد يصعب بعد ذلك توقيفها , و لا أقول ذلك لتحبيط الناس في البلدان المجاورة , و لكن من باب التحذير في عدم بدايتها و عدم الخوض فيها حتى لا تؤدي الى نتائج ما لا تحمد عقباه و كما قيل " الوقاية خير من العلاج ". و الواجب على المسلم ألا يشارك في الفتن و يبتعد عن هذه المواطن كما بوب الامام البخاري – رحمه الله – في صحيحه ( باب من الدين الفرار من الفتن ) , ثم ساق حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها ‏ ‏شعف ‏‏الجبال ‏ ‏ومواقع القطر ‏ ‏يفر بدينه من الفتن) , و قال عليه الصلاة والسلام (ستكون فتن ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي ، من تشرف لها تستشرفه ، فمن وجد فيها ملجأ أو معاذا فليعذ به) متفق عليه. و في صحيح مسلم جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ( تعوذوا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن ). و من هذا المنطلق أردت أن أطرح سؤالا و هو : ( من هو السعيد في الفتن ؟ ). لطالما الانسان دائما يبحث عن السعادة و طريق الفلاح و النجاح وجب أن يعرف هذا الطريق , و كما أن ديننا كمل و لم يترك الله لنا شيئا الا و بينه سواء بانزال الكتب أو ارسال الرسل وجب علينا اتباعه. قال عليه الصلاة والسلام ( السعيد لمن جنب الفتن ) صحيح مسلم. و أصبح عند الكثير اليوم عكس ذلك , فهم يرون الصراخ و الخروج في المظاهرات و غيرها قوة و عزة , و أما التجنب هذه التجمعات و الأماكن يرونها ضعف و تخذيل ! و لذلك فان العبادة في وقت الفتن أجره عظيم كما أخبر رسولنا صلى الله عليه وسلم (العبادة في الهرج كهجرة الي) صحيح مسلم. قال الامام النووي في شرح هذا الحديث (المراد بالهرج هنا الفتنة واختلاط أمور الناس ، وسبب كثرة فضل العبادة فيه أن الناس يغفلون عنها ، ويشتغلون عنها , ولا يتفرغ لها إلا أفراد). قد نرى كثيرا من الناس يخالفون هذه الأوامر القيمة التي أخبرنا عنها الذي لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى , و بعد هذا كله نجد من خرج في الفتن ثم مات فيها يلقبونه بالشهيد مع ان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من خرج من الطاعة ، وفارق الجماعة ، ثم مات ، مات ميتة جاهلية. ومن قتل تحت راية عمية ، يغضب للعصبة ، ويقاتل للعصبة ، فليس من أمتي. ومن خرج من أمتي على أمتي ، يضرب برها وفاجرها ، لا يتحاش من مؤمنها ، ولا يفي بذي عهدها ، فليس مني) صحيح مسلم. اسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل