المحتوى الرئيسى

ارتفاع كبير للأسهم الصغيرة فى البورصة متأثرة بزيادة أسعار "حديد عز"

06/01 15:55

أنهى مؤشر البورصة الرئيسى تعاملاته اليوم، الأربعاء، على تراجع، مدفوعًا بعمليات بيع مكثفة قام بها المستثمرون الأجانب، فى حين شهدت الأسهم الصغيرة والمتوسطة نشاطا كبيرا مدفوعة بعمليات شراء من قبل المستثمرين المصريين والعرب، كما شهدت جلسة اليوم ارتفاعا كبيرا لبعض الأسهم القيادية مثل "حديد عز" الذى قفز إلى 4.06% عقب الإعلان عن زيادة أسعار بيع الحديد بحوالى 200 جنيه ليصل إلى 4800 جنيه للمستهلك، وهو ما خلق نشاطا كبيرا على أسهم قطاع التشيد والبناء وبعض الأسهم الصغيرة المرتبطة بنشاط هذا القطاع. وأغلق مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" على تراجع بنسب 0.28% مغلقا عند مستوى 5507 نقطة، فى حين ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 1.04%، كما ارتفع مؤشر "إيجى إكس 100ط الأوسع نطاقا بنسبة 0.58%، وبلغت قيمة التداولات اليوم 808.4 مليون جنيه. وشهد عدد من الأسهم تراجعا اليوم وكان أغلبها من الأسهم القيادية وعلى رأسها أسهم أوراسكوم للإنشاء الذى تراجع بنسبة 0.52%، كما راجع سهم البنك التجارى الدولى بسبة 1.8%، وأسهم هيرميس بنسبة 1.4%، وأسهم موبينيل بنسبة 0.66%، وأسهم السويدى إلكتريك بنسبة 0.55%. فى حين شهد عدد آخر ارتفاعًا ومنه أسهم الصعيد العامة للمقاولات الذى ارتفع بنسبة 4.4%، وأسهم بايونيرز بنسبة 4..05%، وأسهم حديد عز بنسبة 4.06%، أسهم القلعة بنسبة 1.1%. وأكد ياسر الكمونى– محلل فنى– أن إغلاق المؤشر الرئيسى على تراجع فى نهاية تعاملات اليوم هو نتيجة طبيعية للارتفاعات التى شهدتها فى الجلسات الماضية، مشيرا إلى وصول أسعار معظم الأسهم القيادية وصلت إلى ارتفاعات قياسية خلال الجلسات الماضية، وهو حفز عمليات جنى الأرباح على هذه الأسهم خلال جلسة اليوم. وأضاف الكمونى أن السوق بشكل عام يميل إلى الهبوط فى المدى القصير، وما يدعم هذا الاتجاه هو تراجع الأسهم القيادية وكثافة مبيعات الأجانب فى الفترة الأخيرة، إلا أن الكمونى أكد أيضا أن السوق مع كل ذلك وصل بدرجة ما إلى مرحلة من النضج بعد ما شهدة من اهتزازات بعد الثورة، مشتشهدا بارتفاع أحجام التداول نسبيا بالمقارنة بجلسات شهر أبريل مثلا. واستحوذ المستثمرون المصريون على 70.29% من إجمالى التعاملات وحققوا صافى شراء بقيمة 132.5 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 25.07% من التعاملات وحققوا صافى بيع بقيمة 153.1 مليون جنيه، ومثل العرب نحو 4.64% من التعاملات وحققوا صافى شراء بقيمة 20.6 مليون جنيه. أما المؤسسات فاستحوذت على 54.56% من الإجمالى التعاملات وحققت صافى بيع بقيمة 50.8 مليون جنيه، مقابل استحواذ الأفراد على 45.43% وحققوا صافى شراء بقيمة 50.8 مليون جنيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل