المحتوى الرئيسى

صندوق تطوير التعليم تاني

06/01 11:58

 الأستاذ علاء عريبي.. بمناسبة إثارة موضوع مدارس النيل المصرية التي تتبع صندوق تطوير التعليم، رأيت أن من واجبي أن اكتب لكم عن السيناريوهات المريبة التي تدور في مكاتب صندوق تطوير التعليم  والمقر الرئيسي لمشروع مدارس النيل المصرية، بعد أن قامت بعض الشخصيات ذات  المناصب الإدارية العليا في تلك المؤسسة باستغلال نفوذ مناصبهم في كسر القواعد وتخطي القوانين والتحكم في مصير الكثير من العاملين هناك، وكذلك وضع الكثير من المخالفات في إطارات قانونية، أروي لسيادتك بعض الوقائع الموثقة والمسجلة لدي الصندوق وكذلك في إدارة مشروع مدارس النيل، حيث يوجد أكثر من سؤال يمكن  طرحه والتحقيق فيه وهي كالأتي:1ـ لماذا استقالت عدة شخصيات مهمة من مؤسسي مشروع المدارس الواحد تلو الأخر في الفترة من نوفمبر 2010 تقريباً وحتي فبراير 2011، وهم: > د. شريف قنصوة المدير الأصلي للمشروع والذي قام بإنجاز غير متوقع ولم يذكر حتي اسمه يوم الافتتاح.> د. مرفت الديب نائب المدير والمشرف الرئيسي علي المناهج الموضوعة خصيصاً لمدارس النيل، والتي تم استبعادها  من حضور الافتتاح بمدرسة 6 أكتوبر، وتم ذلك معها بشكل مهين.> د. احمد سعد الديب والذي أشرف علي الإنشاء الهندسي للمدارس الخمس وكان حلقة الوصل بين إدارة المشروع والمقاولون العرب، والذي استبعد أيضا من حضور الافتتاح وبنفس الأسلوب الذي حدث مع د. ميرفت.> د.سلافة الجويلي والتي كانت مسئولة عن التدريب للمدرسين، سواء كان قد تم بواسطة مدربين محليين أو من جامعة كمبردج،  والتي مازالت تعاني حتي اليوم للحصول علي مستحقاتها وخلو طرفها ( منذ ديسمبر 2010) بلا جدوي.> الأستاذة تهاني شميس المسئولة عن نظام الاختبارات والتقييم، والتي قدمت استقالتها في ديسمبر 2010 ، ولم تحصل علي مستحقاتها حتي تلك اللحظة.> الأستاذ علي مدكور مدير مدرسة النيل المصرية (العبور) وأول مدير مدرسة تم اختياره، والذي عمل ضمن فريق إنشاء الخمس مدارس منذ سبتمبر 2009،  وأسهم في تجهيز الكثير من الوثائق التعليمية والتربوية والتنظيمية اللازمة لتشغيل المدارس ، لم يحصل حتي اللحظة الحالية كذلك علي مستحقاته وخلو طرفه منذ (منتصف فبراير ) تقريباً.2ــ لماذا لم يتسلم أي شخص من العاملين في المشروع أو المدارس نسخة من عقده المبرم حتي الآن؟.3ـــ لماذا لم تورد التأمينات الاجتماعية إلي الجهات المختصة والتي يتم خصم مبالغها من مرتبات جميع العاملين في مشروع مدارس النيل منذ يوم التعاقد؟4 ــ كيف تمكنت نهال مصطفي مراد (ابنة خالة د.احمد نظيف رئيس الوزراء المحبوس) من الجمع بين وظيفتين حكوميتين في آن واحد، وكلاهما بنظام الدوام الكامل في الفترة من أبريل 2009 إلي ديسمبر 2010، وهما مديرة مدرسة بورسعيد بالزمالك (القسم الأمريكي) والمدير الاستشاري الإقليمي للمدارس؟ ( علماً بأن الوظيفة الأخيرة بدوام كامل وليس كما يوحي الاسم بأنها وظيفة استشارية) حيث يوجد لها نظيرة أجنبية ( المدير الاستشاري الدولي للمدارس) وتعمل بنظام الدوام الكامل.هذا وقد تم أخيراً إعطاء نهال مراد المزيد من الصلاحيات مؤخراً بصدور قرار تعيينها مدير عام المدارس لماذا؟.5 ــ التحري عن ملفات التعاقد علي الزي المدرسي مع محلات (... ) والتي كانت تحت رعاية الأستاذة نهال، حيث كانت مصدراً لشكوي جميع أولياء الأمور لارتفاع أسعارها وسوء خامتها وانعدام الذوق فيها.> فتح ملفات الدعاية والإعلان والتي تم تكليف شركة  TBWA بعملها وكانت نقطة فشل شديدة في المشروع وقد انفق عليها مبلغاً ضخماً وبالأمر المباشر.> إلقاء النظر علي ملفات أسعار الأجهزة والمعدات الموردة إلي المدارس، نظن أنها أغلي بكثير عن مثيلاتها في الأسواق رغم توثيقها ( بشكل قانوني من عروض أسعار ومظاريف مغلقة .... الخ) أخص بالذكر أجهزة الكمبيوتر واللاب توب والأجهزة الرياضية والموسيقية.هذا والله الموفق ".Alaaalaa321@hotmail.com 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل