المحتوى الرئيسى

وزير الزراعة يطلب ملفات "الأنفلونزا والحمى القلاعية" لإنتاج لقاح محلى

06/01 11:56

قالت مصادر رفيعة المستوى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية إن وزير الزراعة واستصلاح الأراضى طلب من قيادات بالهيئة وأعضاء لجان مكافحة الأمراض المتوطنة "أنفلونزا الطيور والحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع" دراسة جميع الأبحاث التى توصل إليها العلماء لإنتاج لقاح محلى لمكافحة هذه الأمراض. وتوقعت المصادر إنتاج أول لقاحات من العترات المصرية بنهاية العام الحالى فى أول مصنع من نوعه فى مصر والشرق الأوسط لإنتاج اللقاحات البيطرية، باستثمارات تتجاوز 55 مليون جنيه. وقال الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن الوزارة بكامل إمكانياتها تشجع المشروعات الوطنية التى يقوم بها القطاع الخاص فى مجال إنشاء مصانع اللقاحات البيطرية، والتى يتم استيرادها سنويا بمليارات الجنيهات من الخارج، لحماية مزارع الثروة الحيوانية والداجنة من مختلف الأمراض الحيوانية والداجنة الوافدة والمتوطنة، خاصة وأن هناك نحو 25 لقاحاً للدواجن و15 لقاحاً للثروة الحيوانية، وإنتاجها فى مصر يمثل إنجازاً كبيراً وتحولاً كبيرا وجذريا فى مواجهة هذه الأمراض الشرسة والسيطرة عليها، والتخلص منها نهائيا. وأشار إلى أن اللقاحات المصنعة لأول مرة فى مصر ستكون من عترات مرضية محلية، أى لقاحات ذاتية لنفس المزرعة التى ظهر بها المرض لسرعة التغلب على هذه الأمراض، والسيطرة عليها، وبالتالى حماية المربين من التعرض لخسائر فادحة، لافتاً إلى أن هناك فائدة سعرية، فرغم كفاءة اللقاحات ومماثلتها للقاحات العالمية من حيث الكفاءة والجودة والتقنيات، إلا أنها منتجة بتكلفة أقل لكونها محلية الإنتاج، وهو ما يخفف من الأعباء الملقاة على كاهل المربين للثروة الحيوانية والداجنة فى مصر. وقال إن خطة التوسع المستقبلية، تتضمن تصنيع اللقاحات البيطرية لدول حوض النيل، وخاصة أثيوبيا وأوغندا والسودان لحماية ثرواتها الحيوانية والداجنة من مختلف الأمراض الشرسة التى تهاجمها، وهو ما يمثل خط الدفاع الأول لحماية مصر من هذه الأمراض الحيوانية الوبائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل