المحتوى الرئيسى

بيان لجنة المتابعة العربية .. بيان عاجز بقلم المحامي علي ابوحبله

06/01 11:49

بيان لجنة المتابعة العربية ..... بيان عاجز بقلم المحامي علي ابوحبله كنا نظن أن المسئولين العرب وعلى ضوء تلك التغيرات في العالم العربي بفعل الثورات الشعبية التي أطاحت بنظم دكتاتوريه في مصر وتونس وهناك ثورات ما زالت تصعد باتجاه التغيير أن هناك تغير استراتيجي في الصراع مع إسرائيل على ضوء خطاب نتنياهو في الكونغرس الأمريكي هذا الخطاب بلهجته ومضامينه جاء تحدي للموقف العربي والمبادرة العربية للسلام لان ما أعلنه نتنياهو في خطابه هو مغاير تماما لما تضمنته المبادرة العربية للسلام التي ترى بقيام دوله فلسطينيه بحدود عام 67 وبضرورة إزالة المستوطنات والانسحاب من القدس الشرقية وعودة اللاجئين مقابل الاعتراف بإسرائيل ، نتنياهو أعلن لاءات على تلك المبادرة وأعلن أن لا سلام إلا بالاعتراف بيهودية ألدوله وان لاعوده لحدود 67 وأعلنت حكومته عن خطه استيطانيه واسعة تشمل القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة ، والرئيس الأمريكي اوباما الذي ناقض خطابه الذي أعلن عنه في وزارة الخارجية الامريكيه بخصوص الرؤية الامريكيه لإقامة ألدوله الفلسطينية في حدود 67 جاء خطابه أمام الايباك خطاب التائب عن اقتراف الذنب ليعلن أن لا عوده لحدود 67 وان أمريكا ستحافظ على امن إسرائيل وتدعم قدراتها العسكرية بحيث تتفوق على جيرانها ناصحا الفلسطينيين بعدم اللجوء للأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وان المفاوضات مع إسرائيل هي الخيار الأفضل أمام هذا التحدي خرج علينا المجتمعون بالدوحة في لجنة المبادرة العربية للسلام ببيان عاجز عن الرد عن تلك التبجحات والتحديات لرئيس حكومة إسرائيل إذ أكد رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية حمد بن جاسم الذي تستضيف بلاده اجتماع لجنة المبادرة العربية أن هذا الاجتماع يأتي لمراجعة المواقف المرتبطة بالعملية السلمية على ضوء التفويض الممنوح لهذه اللجنة مضيفا أننا استجبنا أكثر من مره لطلبات الولايات المتحدة كراع لعملية السلام وباركنا للسلطة الوطنية الفلسطينية أكثر من مره قرارها الدخول في مفاوضات مع إسرائيل في إشارة إلى قرارات سابقه للجنة المتابعة بدعم المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل موضحا أن التردد والتراجع والتخلي الأمريكي عن السعي لحمل إسرائيل على التجاوب مع المواقف والمبادرات أغرى إسرائيل بالتنصل عنها تماما وهذا ما حصل في حديث نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي مؤكدا أن هذا الدليل على نوايا إسرائيل الرافضة للسلام متبنيا موقف تجميد البحث عن عملية السلام حاليا حتى يكون هناك شريك جاهز للعملية وكان مضمون البيان الذي وصلت اللجنة إليه أن اللجنة وعلى ضوء خطاب نتنياهو قررت التوجه للأمم المتحدة لطلب تقديم العضوية الكاملة لفلسطين في دورتها المقبلة في أيلول 2011 واتخاذ الإجراءات القانونية طبقا للقواعد المطبقة في الأمم المتحدة مع ما يتطلب ذلك من دعم أن هذا البيان وبهذه النتيجة التي توصل إليها المجتمعون بلجنة المبادرة العربية بالدوحة ليؤكد عن عجز الانظمه العربية ولغاية الآن عن اتخاذ مواقف من شانها ردع إسرائيل واتخاذ ما يلزم لتغيير أمريكا لمواقفها كان على لجنة المتابعة العربية أن تتخذ توصيه لرفعها للرؤساء والملوك العرب لسحب المبادرة العربية للسلام كرد على لاءات نتنياهو وتراجع اوباما في خطابه أمام الايباك وكان على لجنة المتابعة أن تدعم عملية إتمام المصالحة الفلسطينية فعلا وليس قولا وتضع أليه عربيه لاستكمال تلك المصالحة وتوفير الدعم المالي اللازم لمواجهة ضغوطات إسرائيل وتحدي نتنياهو للرئيس محمود عباس وتخييره بين المفاوضات أو السلام مع حماس وكان على لجنة المتابعة العربية بحث كيفية حماية القدس واتخاذ القرارات الكفيلة لحماية المدينة من التهويد وكذلك البحث في الاليه التي من شانها أن تدعم الموقف الفلسطيني للضغط على حكومة نتنياهو بوقف الاستيطان ، إن قرار لجنة المتابعة العربية للتوجه للأمم المتحدة وان كانت خطوة تتبعها خطوات إلا أنها تتطلب موقف عملي وهذا الموقف التهديد باتخاذ إجراءات تتسم بالحسم الفعلي لا ألقولي واللفظي وبضرورة اتخاذ قرار على المستوى العربي بتجميد العلاقات مع إسرائيل الديبلوماسيه والاقتصادية وبإغلاق كافة المكاتب التجارية وغيرها في كافة البلدان العربية وإعلان المقاطعة للبضائع الاسرائيليه ووقف مد إسرائيل بالنفط والغاز ، نعم بيان لجنة المبادرة العربية بيان عاجز ويفتقد للكثير الكثير مما يملكه العرب لأجل التأثير والضغط على إسرائيل وأمريكا لكن وللأسف وبالرغم من تلك التغيرات التي كانت وما زالت تدعو للتفاؤل إلا أن العرب كانوا وما زالوا يفتقدوا لاستراتجيه عربيه موحده لكيفية مواجهة إسرائيل ومواجهة مخططاتها التي تستهدف ليس فلسطين وإنما عالمنا العربي فهل من موقف عربي يخرج العرب من هذا العجز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل