المحتوى الرئيسى

دعوة للتظاهر بالبحرين مع رفع الطوارئ

06/01 17:29

أطلق ناشطون بحرينيون على الإنترنت دعوات تحض المواطنين البحرينيين على التظاهر، في تأكيد على أن "الثورة لم تنته ولن تنتهي"، بحسب تعبيرهم. وتزامن ذلك مع رفع حالة الطوارئ اليوم ودعوة ملك البلاد حمد بن عيسى آل خليفة لفتح حوار وطني.وقال النشطاء إن "الجماهير ستكون موجودة بقوة في مختلف الميادين في التظاهرات الحاشدة التي ستعبر عن انطلاقة حقيقية من شأنها قلب المعادلة مع النظام".ودعا النشطاء على صفحة "ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى "التظاهر في الشوارع والميادين العامة تمهيدا للعودة لميدان الشهداء". وكانت وزارة العدل قد أصدرت الثلاثاء تحذيرا للجمعيات السياسية من أي نشاط يترتب عليه تهديد للأمن والحريات، عشية قرار رفع حالة الطوارئ، الذي يبدأ تطبيقه اليوم. حمد بن عيسى آل خليفة دعا لحوار وطني دون شروط مسبقة (الفرنسية)نهج مرفوضوفي بيان نقلته وكالة أنباء البحرين (بنا) حذرت الوزارة من كافة أشكال الدعوات والنشاطات التي من شأنها المساس بالأمن والإضرار بالسلم الأهلي، مستنكرة ما أسمته "إصرار البعض على المضي في النهج غير المسؤول".وفرضت حالة السلامة الوطنية (الطوارئ) منتصف مارس/آذار الماضي بعد موجة احتجاجات قادها مواطنون شيعة طالبت بإصلاحات سياسية ودستورية وأدت إلى عصيان مدني وإضراب عام، وقتل فيها العشرات. ودعا ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الثلاثاء إلى حوار وطني "دون شروط مسبقة، للبحث في الوضع الأمثل لمملكة البحرين".وطلب الملك -في كلمة أمام كبار الإعلاميين في البحرين- من السلطتين التنفيذية والتشريعية الدعوة لحوار للتوافق الوطني، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتحضير لهذا الحوار الجاد والشامل ودون شروط مسبقة ليبدأ مع بداية شهر يوليو/تموز القادم.ووصفت الخارجية الأميركية تلك الدعوة بأنها "خطوة إيجابية"، وحثت على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين. الجيش البحريني سحب معظم آلياته العسكرية من العاصمة المنامةتأجيل النطق بأحكامفي الأثناء، أجلت محكمة السلامة الوطنية في البحرين إلى 22 من يونيو/حزيران الجاري النطق بالأحكام في قضية 21 شخصا وجهت لهم اتهامات في قضية "تنظيم إرهابي" ومؤامرة لقلب نظام الحكم في البلاد بالقوة وعن طريق التخابر مع منظمة إرهابية تعمل لصالح دولة أجنبية. وتضم قائمة المتهمين عددا من قيادات المعارضة البحرينية، ومن بينهم عبد الوهاب حسين وحسن مشيمع، اللذان دعوا خلال الاعتصام في دوار اللؤلؤة إلى قيام جمهورية في البحرين. كما تضم القائمة إبراهيم شريف الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي "وعد".في غضون ذلك، استدعت النيابة العسكرية في البحرين أمس الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة الشيخ علي سلمان وثلاثة من قيادات الجمعية لتحقيق دام أكثر خمس ساعات بحسب بيان للجمعية، دون الإشارة إلى دواعي ونتائج التحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل