المحتوى الرئيسى

جوليا بطرس تلتقي الجمهور المغربي بعد غياب 10 سنوات

06/01 15:19

جوليا بطرس بعد 10 سنوات من الغياب، تعود المطربة اللبنانية جوليا بطرس للغناء في المغرب، من خلال إحياء حفل كبير سيُقام يوم الأحد 5 يونيو على مسرح باب المكينة، ضمن فعاليّات الدورة الـ17 لمهرجان "فاس" للموسيقى الروحية. وستهدي بطرس الجمهور المغربي باقة من أروع أغانيها عن الحب والوطن والحرية والأرض، ومنها "الله معك"، و"إوعى تكون نسيت"، و"بصراحة"، و"بنحبك"، و"دبلت بكير"، و"اتغيرت كتير"، و"شو بدك"، و"شي غريب"، و"على شو"، بالإضافة إلى أكثر من أغنية جديدة لم تطرُح بعد في الأسواق. ومن المقرر أن يبدأ الحفل الساعة الثامنة مساء، وينتهي الحادية عشرة قبل منتصف الليل. وحضرّت جوليا للحفل في بيروت منذ أكثر من أسبوعين، من خلال إجراء بروفات وتمارين مكثّفة مع شقيقها الملحن زياد بطرس، ورئيس فرقتها الموسيقية المايسترو هاروت فازيليان، والموزع الموسيقي ميشال فاضل الذي سيرافقها على البيانو. ومن المتوقع أن يكون حفل جوليا في المغرب احتفاءً بالثورات العربية، حيث كانت جوليا أول من غنّى لتخاذل الأنظمة العربية إزاء تحقيق مطالب شعوبها، كما أنها تعد من أشهر المطربات اللاتي كرّسن صوتهن للدفاع عن القضايا الإنسانية، ونبذ العنف في منطقة الشرق الأوسط. من جانبها عبّرت جوليا بطرس المعروفة بمواقفها الثورية عن فائق سعادتها بالحضور إلى المغرب، واللقاء مع الجمهور المغربي الذي يقدّرها. وحققت أول أغاني جوليا بطرس "غابت شمس الحق" عام 1985 نجاحاً كبيراً، خلق لها قاعدة جماهيرية عريضة شملت العالم العربي كله، وهو ما حفّزها على تقديم العديد من الأغاني الوطنية، التي ناشدت صوت المقاومين والثوار، خاصةً وأن تلك الفترة شهدت نزاعات عدة في منطقة الشرق الأوسط. الجدير بالذكر أن آخر حفل أحيته جوليا بطرس كان في سوريا عام 2008، ضمن جولة "جوليا تغني لبنان"، ونفذت تذاكر الحفل في خلال يومين من تاريخ الإعلان عنه، وهو ما عكس حب الجمهور السوري الشديد لجوليا ولفنها. بينما كان آخر ألبوماتها الغنائية في الصيف الماضي بعنوان "جوليا لايف من كازينو لبنان"، وكان عبارة عن تسجيل حي لحفل "جوليا تغني لبنان"، وتمّ إدراج الألبوم على اسطوانة مدمجة "سي دي" واسطوانة "دي في دي"، وحقّق الألبوم مبيعات عالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل