المحتوى الرئيسى
worldcup2018

شيخ الأزهر: الشريعة الإسلامية لا تقصي الآخر

06/01 12:14

كتب- أسامة عبد السلام: أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن الشريعة الإسلامية لا تُقصي الآخر، مهما كان قدر اختلافه معها، رغم معاناة الشرائع السماوية في العالم المعاصر من الإقصاء؛ حيث تعايش الغرب في تقدمه مع التكنولوجيا والحضارة العلمية فقط دون أن ينعم بالسعادة الروحية المرجوَّة والتحضر المبني على القيم الدينية.   جاء ذلك خلال استقباله وفدًا من مجلس العموم البريطاني، برئاسة عضو مجلس اللوردات البريطاني، واللورد ماكنير، واللورد سيخ، وكريستينا دايكس، المستشارين بمجلس العموم، وفابيونا هود جون، رئيس اتفاقية المحافظين القومية، ود. وفيق مصطفى، رئيس شبكة عمل العرب المحافظين بمجلس العموم البريطاني.   وأضاف أن طبيعة الدين الإسلامي كما هي واضحة في المفهوم القرآني أن جميع الأنبياء من لدن سيدنا إبراهيم إلى سيدنا عيسى عليهما السلام كانوا من المسلمين، موضحًا أن الإسلام يمثل حلقةً متممةً وخاتمةً لدين الله عز وجل، ويعترف بكل الأديان السابقة والاختلافات الموجودة مستمرة إلى يوم القيامة لأنها حقيقة إلهية.   وشدَّد د. الطيب على أن الجهاد في الإسلام ليس إجبارًا للناس على اعتقاد مذهب أو دين معين، فلا إكراه في الدين، لكن حقيقته في الإسلام هو الدفاع عن الحق وليس لإكراه الغير على اعتناق الإسلام، موضحًا أن قوانين الحرب في الشريعة الإسلامية راعت كل الظروف التي تحُول دون وقوع التجاوزات والمجازر التي نراها في عالم اليوم.   ومن جانبه أبدى الوفد إعجابه بضوابط الشريعة الإسلامية وسماحتها، مؤكدين أن المنهج القرآني يتميز بالاعتدال والسماحة وأن العالم المعاصر يفتقر إلى الشخصيات الروحية المتزنة التي تريد الخير للإنسانية جمعاء، فيما وجَّه الوفد الدعوة للإمام الأكبر لزيارة بريطانيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل