المحتوى الرئيسى

شحاته : "المحللين "الجهابذة" افسدوا الرياضة..وهذه وجهتى لو استقلت !

06/01 12:34

  كتب وائل سيف في 2011-06-01 الساعة 01:28:37 9 9 اعتبر المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة مواجهة جنوب إفريقيا المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل في التصفيات الإفريقية المؤهلة للأمم الإفريقية 2012 بغينيا والغابون، بمثابة "حياة أو موت".وقال شحاتة لجريدة "الجريدة" الكويتية "إن الفوز في هذا اللقاء يفتح باب الأمل من جديد لمواصلة المشوار والهزيمة أو التعادل يطيح بمستقبل هذا الجيل من اللاعبين صاحب الإنجاز الأكبر للكرة المصرية".وأضاف المدير الفني أن مواجهة جنوب إفريقيا صعبة من الناحية النفسية لأنه لا بديل فيها عن الفوز للاحتفاظ بأمل المنافسة على بطاقة التأهل لنهائيات أمم إفريقيا،‏ ورغم هذا الموقف الصعب فإن المنتخب كثيرا ما عبر العديد من المحطات الصعبة في التصفيات الإفريقية من قبل سواء كانت على مستوى تصفيات كأس الأمم الإفريقية أو تصفيات كأس العالم الأخيرة‏.وتابع قائلاً "لذا فإننا جميعا نعتبر المباراة مصيرية، وأن عملية تصحيح المسار لابد أن بتحقيق الفوز في المباريات الثلاث القادمة‏ بعزيمة اللاعبين وإصرارهم على الفوز بالمعنويات المرتفعة‏".وأكمل "فرصتنا قائمة بالفعل، لكن علينا الفوز في جميع المباريات من دون النظر الى نتائج الآخرين التي ستحدد بشكل كبير فرصة تأهلنا، فلو فزنا في المباريات الثلاث من الممكن أن نكون أول المجموعة، ولكن الموقف صعب للغاية وليست الأمور بالتمني".العدول عن الاستقالةوعن الاستقالة التي تقدم بها في وقت سابق، قال المعلم: "عدلت عنها لأسباب عديدة في مقدمتها أملي في الوصول بالمنتخب الى المونديال، كما فعلت مع منتخب الشباب من قبل ومازال الأمل يراودني بقوة، وأعتقد أن مجموعة اللاعبين الجدد والأساسيين لديهم نفس الأمل، لذا كان علينا الاستجابة لطموحاتنا، وبدأنا صفحة من صفحات الكفاح بغية تحقيق طموحات جماهير الكرة المصرية".واشتكى شحاتة من المناخ الذي يحيط بالفريق، قائلاً "إنه لا يعطي الفرصة للعمل الجيد، وأفكر جديا في الاستقالة بعيدا عن انتهاء تعاقدي مع اتحاد الكرة في 2014"، وتابع: "لكنني أخشى أن يزعم البعض أن الاستقالة جاءت للهروب من تحمل تبعات المسؤولية، لكن الحقيقة أنني تحملت كثيرا بسبب الإعلام غير الهادف وبعض الفضائيات الهدامة والمحللين "الجهابذة"، وهذه من بعض العوامل التي ساعدت على فساد المناخ.زاهر يساند الجهاز الفنيوأكد شحاتة أن سمير زاهر رئيس الاتحاد ساند الجهاز الفني للمنتخب ومنحه الفرصة أكثر من مرة للاستمرار، لكن هناك مجموعة لها رأي مخالف لذلك فهم أقلية وهذا ليس بجديد، وكانت بداية المطالبة برحيل الجهاز الفني مناداة هؤلاء الأقلية بتخفيض راتبي الذي أتقاضاه من المجلس القومي للرياضة، في الوقت الذي أنعشت فيه مباريات المنتخب وفوزه بالبطولات الإفريقية خزينة اتحاد الكرة بمبالغ كبيرة والحقد وحده هو سبيلهم في معاداتي.وحول ما تردد في وقت سابق عن تلقيه عرضاً من الاتحاد الكويتي، قال شحاتة "انا مرتبط حالياً بتعاقد مع منتخب مصر، وفي حالة عدم استمراري، لن أتردد في قبول عرض يليق بي في الكويت التي شهدت ذكرياتي الجميلة حينما كنت لاعباً في نادي كاظمة، وأتمنى تحقيق ذلك في ما بعد، لكن ارتباطي بمنتخب بلادي جعل كل همي التفكير في تحقيق الإنجازات للكرة المصرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل