المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عدم نقل مبارك إلى طره يتصدر اهتمامات الصحف

06/01 10:16

القاهرة - أ.ش.أتصدرت إعلان المستشار د. عبدالمجيد محمود النائب العام أن اللجنة الطبية المكلفة بإعادة توقيع الكشف الطبي على الرئيس السابق حسنى مبارك انتهت إلى عدم نقله خارج مستشفي شرم الشيخ الدولي في الوقت الحالي وتعيين طاقم طبي متخصص للإشراف على علاجه.. اهتمامات صحف القاهرة الثلاث "الاهرام" و"الاخبار"، و"الجمهورية" الصادرة الاربعاء.ونقلت الصحف عن المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة قوله: إن اللجنة قامت بمعاينة مستشفى سجن طرة قبل إتخاذ هذا القرار.وقال إنه تبين للجنة من خلال الكشف الطبي والتقارير والأبحاث الخاصة بالرئيس السابق أنه يعانى من عدة أمراض شملت نوبات متكررة من إرتجاف أذنى متكرر مصحوب بإنخفاض حاد في ضغط الدم وقصور لحظى في الدورة الدموية للمخ مما يؤدي إلى فقدان لحظي للوعي.. واختلال بضربات القلب البطينية متعددة المصدر وبشكل متقارب والتي تهدد بحدوث ارتجاف بطيني المسبب للسكتة القلبية المفاجئة.. وتزيد معدلات هذه النوبات عند تعرض المريض للضغوط النفسية وأورام بالقنوات المرارية والبنكرياس والتى كان قد تم إجراء جراحة لها بالخارج.أشار المستشار السعيد إلي أن اللجنة قامت بفحص مبارك في غرفته بالعناية المركزة وتبين لها أنه يعاني من وهن وضعف وحالة اكتئاب نفسي واضحة وضعف بالعضلات ولا يستطيع القيام من الفراش بدون مساعدة وأجريت له أشعة على الشرايين البساتية أظهرت وجود ضيق مؤثر بالشريان البساتي الأيمن والأيسر.وأشارت اللجنة إلى أن مستشفي سجن مزرعة طرة بوضعه الحالى غير مؤهل لانتقال مريض في حالة حرجة غير مستقرة.. وأرسلت النيابة تقريرى اللجنة إلى محكمة الجنايات المختصة بنظر القضية لضمهما بملف التحقيقات ولتتخذ ما تراه في هذا الشأن.. كما أرسلت النيابة صورة من التقرير إلى وزير الداخلية للنظر في توصيات اللجنة بشأن استكمال تجهيزات مستشفي مزرعة طرة.ضمت اللجنة كلا من د. محمد مختار جمعة ود.رامز رؤوف جندي ود.أسامة محمد سليمان وأحمد عبدالعزيز محمد ود.أمين فؤاد شاكر ود.أيمن عبدالرحمن السباعى.   وذكرت الصحف أن المشير حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة استقبل الثلاثاء الدكتور أحمد زويل وذلك لمناقشة المشروع القومى العلمي الخاص بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والذى يعتبره المشير قفزة علمية تنهض بمصر إلى آفاق المستقبل الأرحب.وقالت الصحف إن المشير وافق من حيث المبدأ على تنفيذ المشروع على أن يتم خلال الفترة القادمة استكمال إجراء الدراسات اللازمة وإنهاء كافة التنسيقات المحلية والإقليمية والعالمية. وتنفيذ كافة المؤتمرات العلمية التي تؤمن تنفيذ المشروع .. على أن يعرض المشروع علي مجلس الشعب القادم لإقراره تمهيدا للتصديق من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.من جهة أخرى .. أبرزت الصحف رفض محكمة جنايات القاهرة التظلم المقدم من فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق على قرار تجديد حبسه 15 يوما في واقعة الاعتداء على المتظاهرين والمعروفة بموقعة الجمل وقررت استمرار حبسه ، وصدر القرار برئاسة المستشار محمد علاء الدين عباس وعضوية المستشارين وفيق أحمد وأشرف إبراهيم.استمعت المحكمة إلي مرافعة سرور داخل غرفة المداولة والذى أكد أن تاريخه السياسي والقانونى لا يسمح بالاشتراك فى مثل هذه الواقعة ،موضحا أن بلطجية من السيدة زينب قد يكونون شاركوا فى الواقعة دون تكليف منه.وفى الشأن الليبى .. نقلت الصحف عن جاكوب زوما رئيس جنوب افريقيا قوله الثلاثاء ان العقيد معمر القذافي جدد رغبته في إقرار هدنة تشمل وقف القصف من جانب حلف "الناتو" مؤكدا ان القذافي غير مستعد لمغادرة ليبيا بل مستعد فقط لبذل مزيد من الجهود للتوصل إلى حل سياسي للصراع الراهن.وأشار قبيل مغادرته طرابلس أمس عقب لقاء القذافي إلي أن غارات الناتو تعطل الوساطة الافريقية الجارية من أجل ايجاد مخرج للأزمة الراهنة.. معتبرا ان مجرد طلب الاذن من "الناتو" لزيارة طرابلس هو أمر يضر بنزاهة الاتحاد الافريقى.وأوضح في تصريحات للصحفيين أن القذافي مستعد لتنفيذ ما جاء في خريطة الطريق التى أقرها الاتحاد الافريقي لكنه يرغب في هدنة وهو الشرط الذي رفضه الثوار الليبيون خلال مهمة الوساطة السابقة له.ونقلت الصحف عن شبكة "سي. ان. ان" الاخبارية الأمريكية قولها:إن طائرات الناتو تواصل قصف مواقع فى طرابلس عقب مغادرة زوما.. مشيرة إلى انه سمع دوي انفجارات في انحاء متفرقة من العاصمة بينها انفجاران كبيران في ساعة مبكرة من صباح أمس.وفى روما ظهر ثمانية من كبار ضباط الجيش الليبي الذين أعلنوا انشقاقهم عن نظام القذافى.. وناشدوا فى تصريحات للصحفيين زملاءهم أن ينشقوا وينضموا إلى صفوف المعارضة.واتهم أحدهم القوات الموالية للقذافى بارتكاب جرائم إبادة جماعية.. وأشار إلى ان تلك القوات تعمل بنحو 20 بالمائة من قدراتها العسكرية.وكان وزير الخارجية الايطالى فرانكو فرايشني قد وصل أمس إلى بنغازي لاعادة افتتاح قنصلية بلاده في المدينة.وفى الشأن اليمنى .. ذكرت الصحف أن سبعة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم مصرعهم وأصيب عشرات اخرون في تجدد الاشتباكات في العاصمة اليمنية صنعاء بين قوات الامن الموالية للرئيس علي عبد الله صالح واتباع الشيخ صادق الاحمر زعيم قبيلة حاشد الداعم للثوار.وقد تحولت منطقة الحصبة بصنعاء والمناطق المحيطة بها إلي ساحة لمعارك عنيفة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة في خرق لهدنة بين الجانبين لم تدم سوي ايام وسط اتهامات متبادلة بخرقها.وذكرت مصادر اخبارية أن عشرات الانفجارات العنيفة هزت العاصمة منتصف الليل وأعلن أتباع الأحمر عن استعادتهم لبعض المقرات المحلية ومصادرة بعض الأسلحة والذخائر واستسلام بعض مقاتلي صالح خلال هذه الاشتباكات.وقد تجمعت امس حشود أمنية كثيفة بأحد الميادين المؤدية إلي مابات يعرف "ساحة التغيير" أمام جامعة صنعاء وسط العاصمة اليمنية وهي الساحة التي تشهد اعتصامات احتجاجية منذ 11 فبراير الماضي.اقرأ أيضا:الصحة: مُبارك مُعرض للإصابة بسكتة قلبية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل