المحتوى الرئيسى

مجلس الوزراء المصري يبحث عن «رئيس اتحاد» يحظى بقبول العاملين فى التليفزيون

06/01 10:07

القاهرة - دنيا الوطن أكدت مصادر مطلعة باتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري أن مجلس الوزراء يواجه مشكلة فى اختيار رئيس جديد لاتحاد الإذاعة والتليفزيون خلفاً للدكتور سامى الشريف، بعد جملة اعتراضات من «ثوار ماسبيرو»، على الأسماء الإعلامية والصحفية التى تم طرحها لهذا المنصب، فيما طالب مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، بإسناد رئاسة الاتحاد إلى اللواء طارق المهدى، و«لو بشكل مؤقت». وقال الدكتور سامى الشريف، لـ«المصرى اليوم»، إنه تقدم باستقالته إلى الدكتور رئيس الوزراء، مساء أمس الأول، وتم قبولها فى غضون ساعة، مؤكدا أن الحكومة «لو جاءت بملائكة لإدارة التليفزيون لن يفلحوا». واتهم «الشريف» فى استقالته، بعض أعضاء مجلس أمناء الاتحاد بالتحريض ضده، مضيفاً أن «المعارضة فى ماسبيرو بلغت حد المعارضة من أجل المعارضة فقط». من جانبه، طالب مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، بضرورة إيجاد حل للأوضاع المتردية داخل مبنى التليفزيون، ورفعوا توصية إلى «شرف» أمس، بتولى اللواء طارق المهدى، و«لو بشكل مؤقت»، رئاسة الاتحاد. وأكد الإعلامى، حمدى قنديل، عضو اتحاد الأمناء، أنه لا يمانع تولى أحد أعضاء المجلس رئاسة الاتحاد، بشرط أن يحظى بقبول العاملين، مشيراً إلى أن المجلس اجتمع قبل أن يعلم بخبر استقالة الشريف، واتخذ أعضاؤه قراراً بترشيح اللواء طارق المهدى للمنصب. وفى سياق متصل، رفض العاملون بقناة النيل للأخبار، اقتراح إبراهيم الصياد، رئيس قطاع الأخبار، تعيين رئيس للقناة يتوافقون عليه، مقابل تأجيل مطالبهم بالانفصال عن القطاع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل