المحتوى الرئيسى

ل.تايمز: ثورة الجياع تهدد مصر

06/01 10:06

حذرت صحيفة " لوس أنجلوس تايمز" اليوم الأربعاء من تدهور الاقتصاد المصري عقب الثورة وهروب الاستثمارات الأجنبية، مشيرة إلى أن زيادة الفقر وانخفاض فرص العمل ينذر بـ"ثورة الجياع " التي قد تزيد من قوة الاخوان المسلمين .وقال ديفيد شينكر ، مدير برنامج السياسية العربية بمعهد واشنطن ، في مقال له تحت عنوان " مصر وسقوط العرب" :" انه على الرغم من أن مصر ليست على وشك الافلاس إلا ان التدهور المستمر للاقتصاد دفع مسار الثورة في اتجاهات إشكالية ، ويمكن ان يزيد الفقر من جاذبية أصحاب شعار "الإسلام هو الحل"، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.وتابعت الصحيفة :" على الرغم من عدم اليقين السياسي والاقتصادي إلا ان مصر اليوم لا تزال أحد أعمدة الهيكل الاستراتيجي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط"، مشيرة إلى أن مصر لا تزال شريكا للسلام مع إسرائيل ، وحصنا منيعا ضد نظام الشيعة في طهران".وقالت الصحيفة:" هناك مخاطر اقتصادية وسياسية كبيرة تلوح في الأفق ، ولكن مع 83 مليون نسمة مصر كبيرة جدا ولا يمكن ان يكون مصيرها الفشل".واشارت الصحيفة الى ان الحالة السياسية في مصر تشهد منافسة غير مسبوقة تهدد بعودة الاسلاميين ، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة اقتصادية يمكن أن تزعزع استقرار البلاد.وتابعت:" انه عقب الثورة كان الضحية الاولى هو مجال السياحة الذي انخفض 60 ٪ عن العام السابق ، مما أدى إلى انخفاض في عائدات الشركات إلى 352 مليون دولار وفقدان الالاف وظائفهم".ولفتت الى وصول حوالي 300 ألف عامل مصري فار من ليبيا مما يرفع معدل البطالة حوالي 12 ٪. حتى قبل الثورة ، فمصر تحتاج زيادة بنسبة 6 ٪ سنويا في الناتج المحلي الإجمالي لخلق فرص العمل". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل