المحتوى الرئيسى

هنية: لن نسمح لأى جهة بتهديد أمن وسيادة مصر

06/01 09:49

طالب إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية السابقة، وقيادى حركة حماس، أبناء الشعب الفلسطينى بدعم واحترام سيادة مصر وأمنها، وأكد أن الفلسطينيين سيمنعون أى شخص وأى جهة تحاول العبث بالأمن المصرى، وتؤثر على قرار مصر بفتح معبر رفح بشكل دائم أمام الفلسطينيين المحاصرين فى غزة. ونقلت وكالات الأنباء الفلسطينية، "قدس برس" وموقع "عرب 48" وصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، تصريحات هنية الذى أكد فيها ضرورة المحافظة على أمن واستقرار مصر خلال تدشينه نصبا تذكاريا فى قطاع غزة للنشطاء الأتراك الذين قتلوا فى أسطول الحرية على يد الجيش الإسرائيلى العام الماضى. وقال إسماعيل هنية: "نؤكد للأشقاء بمصر أن أمنكم أمننا، واستقراركم استقرارنا، وسنعمل معاً لإنهاء الحصار، وتحرير الأرض، واستعادة الحقوق الفلسطينية المنهوبة من قبل إسرائيل"، وأضاف أن الشعب المصرى لم يشارك يوما فى حصار غزة، بل شارك فيه النظام المصرى السابق، مؤكداً أن قرار مصر بفتح معبر رفح يؤكد سيادتها وامتلاكها للمعبر، ويعبر عن إرادة مصر الحرة التى رفضت قبول أوامر إسرائيل بضرورة إغلاق المعبر. تأتى تصريحات هنية رداً على اتهامات إسرائيل التى وجهتها أول أمس إلى مصر، زاعمة انتشار الإرهاب فى سيناء، وخرق القاهرة لمعاهدة السلام بين البلدين بسبب فتح معبر رفح بشكل كامل أمام الفلسطينيين فى قطاع غزة. هذا بجانب مزاعم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، بأن حركة حماس الفلسطينية وعناصر إرهابية أخرى يزداد نشاطها قوة فى مصر، وأن حركة حماس قامت بنقل معظم نشاطاتها إلى مصر من دمشق بسبب حالة الغليان التى تشهدها سوريا، مدعياً أن السلطات المصرية لم تعد قادرة على فرض سادتها فى سيناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل