المحتوى الرئيسى

شيطان داخل المستطيل

06/01 08:37

بقلم: حسن المستكاوي 1 يونيو 2011 08:29:07 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; شيطان داخل المستطيل •• قصة ميسى بدأت مع تدريبات الفريق التابع للأكاديمية (لامايسا) التى ضمت صغار اللاعبين، وحين كان ميسى فى الثالثة عشرة من عمره وشاهده كارلوس ريخا المدير الرياضى لفريق برشلونة الذى كان يتابع كل تدريب قرر أن يوقع معه فورا عقدا.. بحث عن أية أوراق فى يده فلم يجد سوى «منديل ورق» فاستدعى ميسى ووقع على الورقة كعقد مؤقت مع برشلونة دون تفكير من اللاعب الموهوب، ودون أن يتثاءب المدير الرياضى لبرشلونة.•• يوم 16 أكتوبر عام 2004 كان برشلونة يواجه إسبانيول فى دربى مقاطعة كاتالونيا.. وكان برشلونة متقدما بهدف، فطلب مدرب الفريق التغيير فى الدقيقة 82، ودفع بلاعب صغير وقصير يسدل شعره الطويل فوق ظهره ويغطى أذنيه، ويرتدى القميص رقم 30.. فى تلك اللحظة همهم وتمتم الجمهور وتساءل : من هذا الطفل.. ما اسمه؟ فى لمسته الأولى راوغ ليونيل ميسى قلبى دفاع إسبانيول، واخترق الطريق نحو المرمى، بسرعة قال عنها فيما بعد بيب جوارديولا : «ميسى هو اللاعب الوحيد الذى يجرى بالكرة أسرع مما يجرى بدونها».. ••يقول عنه زميله بيكيه: ميسى طفل حقيقى. إنه لا يهتم سوى بكرة القدم. لا يذهب للسينما، ولا يتوجه إلى أى مكان.. ولا يشترى شيئا، ولا يعنيه أن يمتلك أى شىء، سوى امتلاكه للكرة فى أثناء اللعب. وهو صاحب عقل برىء للغاية. فقد كنا ذات مرة فى غرفة الملابس وشاهدناه مهتما بشحن تليفونه المحمول، وحين غادر الغرفة، سحبنا البطارية، وعاد ليتحدث فى هاتفه وتعجب بشدة لأنه وجده ميتا، فنظر إلينا وتساءل: هل مع أحدكم شاحن بطارية جديد.. فانفجرنا جميعا فى الضحك؟» •• هذا هو ميسى الوجه والعقل البرىء، واللاعب الملك الذى يملك موهبة عبقرية، لكنه لا يعرف الغرور.. وهو النسخة المطورة من مارادونا، والفارق بينهما هو الفارق بين لاعب موهبته فطرية بلا حدود وهو ميسى، ولاعب موهبته الفطرية صقلت بالتدريب. •• كان المدرب الهولندى ريكارد من أهم مدربى ميسى، وهو الذى دفع به ناحية الجناح الأيمن على الرغم من أنه أيسر. والفكرة أن يدخل ميسى ويسدد بيسراه. ثم جاء جوارديولا ليدفع بميسى فى وسط الملعب صانعا للعب، وهدافا، ومتحركا بمزيد من الحرية. •• ميسى بدون الكرة، وخارج برواز الملعب يبدو ملاكا خجولا ومتواضعا، لكنه حين يمتلك الكرة ويجرى بها يكون شيطانا يتحدى قوانين الجاذبية، ويبدو أنه يفعل شيئا بسيطا، لكنه صعب للغاية.. ولا يستطيع الخصوم استخلاص الكرة منه بسهولة.. وهو يقول : عندما أمتلك الكرة لا أفكر ما الذى سأفعله، كل ما فى الأمر أنى ألعب وأجرى. •• فى يوم من الأيام حينما كان فابيو كابيللو مدربا لفريق ريال مدريد، قال حين شاهد ليونيل ميسى: «..من أين جاء هذا الطفل الشيطان؟».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل