المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الامم المتحدة: زيادة كبيرة في عدد ضحايا القتال من الاطفال في الصومال

06/01 06:20

نحو نصف ضحايا القتال من الاطفال تقول الامم المتحدة ان عدد الاطفال المصابين في القتال في الصومال ازداد بشكل كبير. وقال عمر صالح، وهو جراح يعمل مع الامم المتحدة، في مقابلة مع بي بي سي ان نصف ضحايا القتال في مايو/ايار كانوا في سن اقل من الخامسة. واضاف ان اغلب الاطفال الذين ادخلوا المستشفى في مقديشو الشهر الماضي، وعددهم 735 طقلا، عولجوا من الحروق واصابات الرصاص والشظايا. وكانت حدة القتال زادت مؤخرا في العاصمة الصومالية بين قوات الحكومة الانتقالية والمتشددين الاسلاميين. ويقول المراسلون ان المنطقة كثيفة السكان المحيطة بسوق بكره في مقديشو تضررت من القتال. وقالت منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة ان من بين 1590 حالة اصابة بالاسلحة في مايو هناك 46 في المئة من الاطفال تحت سن الخامسة. ونقلت وكالة انباء الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة عن ممثل منظمة الصحة العالمية في الصومال: "هذا اعلى رقم للاصابات بين الاطفال يسجل هذا العام". وقال د. عمر صالح انه نظم برنامج تدريب في مقديشو حول معالجة اصابات الاطفال نتيجة ارتفاع اعداد الضحايا منهم. واضاف في مقابلة مع برنامج "فوكس اون افريكا" على بي بي سي: "هذا امر جديد ربما يعود الى تغير طبيعة الصراع. قبل ثلاثة ايام، رايت في مقديشو طفلين اتيا الى المستشفى بحروق من الدرجة الثالثة وكانت الحروق تغطي نصف جسد احدهم. وطفل اخر اصيب برصاصة في رأسه، وكان نصف مشلول". تستعين الحكومة الانتقالية الضعيفة بدعم 9 الاف من قوات الاتحاد الافريقي في مواجهتها لجماعة الشباب الاسلامية المرتبطة بالقاعدة والتي تسيطر على اغلب البلاد. وكان جنديين من القوة الاقريقية قتلا يوم الاثنين وهما يحاولان منع هجوم انتحاري في مقديشو. وقال الاتحاد الافريقي ان ثلاثة من المهاجمين قتلوا ايضا في الواقعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل