المحتوى الرئيسى
alaan TV

خالد منتصر: الأطباء يعاملون مريض الإيدز بنظرية "يستاهل اللى جرى له"

06/01 00:38

استنكر الطبيب والكاتب خالد منتصر تعامل الأطباء المصريين مع المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، مشيرا إلى أنهم يتعلمون فى كلية الطب "ميكانيكا تصليح البنى آدميين"، وليس المنهج التكاملى فى التعامل مع المريض، باعتباره إنسانا وليس حالة. وقال منتصر، إن الأطباء يتعاملون مع مريض الإيدز من خلال نظرية "يستاهل اللى جرى له" هى نتاج ثقافة المجتمع فى اعتبار حامل الفيروس ارتكب خطأ ما من خلال علاقات جنسية شاذة أو تعاطى المخدرات. جاء ذلك فى مؤتمر إطلاق "دراسة حالة الوصم والتمييز ضد المتعايشين مع فيروس الإيدز فى مصر"، بالإضافة إلى عرض كتيب رسائل من مصر الذى يحمل قصصا عن المتعايشين مع الوصم والتمييز"، وقام بإعدادهما منتدى مكافحة الوصم والتمييز ضد الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرى. فيما قالت أمانى مسعود, منسقة منتدى مكافحة الوصم والتمييز ضد الأشخاص مع فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، إن تناول الإعلام المصرى للمرض نادر جدا، فضلا عن أنه ينشر وعيا زائفا عن انتقال المرض, كما أن نقص المعلومات لدى قطاع الرعاية الصحية والحاملين للمرض يؤدى إلى عدم حصول المتعايش مع الإيدز على العلاج والرعاية الصحية اللازمة. وأشارت مسعود إلى أن دراستهم خلصت إلى ضرورة توفير المعلومات عن حقيقة إصابة وانتقال الفيروس لدى حامل الفيروس وأسرته والعاملين فى القطاع الطبى، فضلا عن الإعلام ورجال الدين، نظرا لدورهم فى التأثير فى المجتمع، حيث إن الدراسات الموجودة عن المتعايشين مع الفيروس نادرة نسبيا, كما تحدثت عن أن وضع النساء المتعايشات مع الإيدز أكثر سوء، حيث عرضة أن تطرد من بيت الزوجية وأخذ أولادها منها. وفى سياق متصل، أكد د. سامى قزمان، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الحياة للمتعايشين مع مرض المناعة المكتسبة، أن الإيدز هو مرض العار والصمت والوصمة, فكل مريض يخفى أن لديه الإصابة, كما يصمت الإعلام طوال العام ولا يتناول المرض سوى فى اليوم العالمى للإيدز, فضلا عن التمييز ووصم حامل الفيروس بأنه أصيب به لخطأ ما ارتكبه, مضيفا أنه لا يزال يعتقد الكثير من الناس أنه مرض مميت, فى حين أنه كالأمراض المزمنة يتعايش مع الشخص الحامل له كالسكر والضغط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل