المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:إندونيسيا تتحدى أستراليا بشأن خلافهما حول طريقة ذبح الماشية في مسالخها

06/01 00:07

أظهر برنامج وثائقي أسترالي أن الماشية في إندونيسيا تتعرض للضرب بالسياط والركل وتشريط بالسكاكين وتحطم رؤوسها ضد أرضيات صلبة. دحض المسؤولون الإندونيسيون مزاعم واسعة بشأن استخدامهم القسوة في مسالخ الماشية بعدما أوقفت أستراليا تصدير الماشية إلى بعض المنشآت هناك. وقال مسؤولون في وزارة الزراعة الإندونيسية لبي بي سي إن إستراليا تركز فقط على ممارسات معينة في بعض المسالخ ذات السمعة السيئة. وأظهر برنامج وثائقي أسترالي أن الماشية تضرب بالسياط وتركل وتشرط بالسكاكين وتحطم رؤوسها ضد أرضيات صلبة. ودعا بعض النواب في البرلمان الأسترالي إلى حظر كلي لتجارة الماشية مع إندونيسيا. وتمثل أستراليا أكبر سوق لتصدير الماشية الحية إلى أندونيسيا إذ تفوق قيمة هذه الصادرات مبلغ 300 مليون دولار أسترالي الذي يعادل 320 مليون دولار أمريكي في السنة. وأعلنت أستراليا أنها ستتوقف عن تصدير الماشية إلى 11 مسلخا ظهرت في البرنامج الوثائقي في انتظار استكمال تحقيق أوسع في الموضوع. وقال وزير الزراعة الأسترالي جو لودويج إنه وجد الصور "صادمة إلى أبعد حد". لكن مدير إدارة مزارع تربية الحيوانات إسوانتورو رد قائلا لبي بي سي إنه سينظر في المزاعم التي وردت في البرنامج الوثائقي. لكن المسؤول الإندونيسي أصر على أن بلده ملتزم بإنتاج اللحوم بطريقة آمنة وصحية ووفق الطريقة الإسلامية. وكانت مجموعة ضغط إسترالية تدعى "حيوانات أستراليا" كشفت النقاب عن المعاملة القاسية في بعض المسالخ الإندونيسية في شهر مارس/آذار الماضي. وقالت مديرة المجموعة الأسترالية لين وايت إن قلة من المسالخ الإندونيسية تتوفر فيها المعايير الدولية لأنها لا تسخدم العقاقير المخدرة قبل قتل الماشية. وأضافت قائلة "هناك نحو 700 مسلخ في أندونيسيا لكن 5 منها فقط يتوفر فيها الحد الأدنى من المعايير الدولية المقبولة". وصدرت أستراليا أكثر من 6.5 رأس ماشية إلى إندونيسيا لتذبح هناك على مدى عشرين سنة الماضية. ويقدر الخبراء أن 40 في المئة من لحوم العجول التي يستهلكها الإندونيسيون تستورد من أستراليا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل