المحتوى الرئيسى

"العدل والمساواة" ترحب بوثيقة سلام دارفور

06/01 16:12

أعلن الوسيط المشترك للاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة جبريل باسولى أن 95 % من وثيقة سلام دارفور، تم الاتفاق عليها بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة، مشددا على أنهم لا يريدون اتفاقية جزئية ترفضها الحركات الأخرى. ومن جانبها اعتبرت حركة العدل والمساواة أن مؤتمر المجتمع المدنى فى الدوحة لم يعتمد وثيقة بالفهم القريب، بل رؤؤس موضوعات حوت وجهة نظر المؤتمرين، مؤكدة أنها ستشكل أساسا للعملية السلمية. وقال المتحدث باسم الحركة جبريل بلال إن مخرجات المؤتمر تصلح كإطار للمفاوضات، والاتفاقات المحتملة، وان الحركة بانتظار تحديد الوساطة لخطوات التفاوض بينها والحكومة، بعد أن أوصى المؤتمر باستمراره. ومن ناحيته أعلن المؤتمر الوطنى استعداده للتحاور مع الحركات خارج العملية التفاوضية وفق الوثيقة التى اعتمدها مؤتمر الدوحة ، ودعا الدكتور ازهرى التيجانى رئيس دائرة دارفور فى الحزب الحركات المسلحة لوضع حد للأزمة، واصفا الوثيقة بأنها مكسب لأهل دارفور. فيما رحب القيادى الدارفورى البارز عبدالرحمن دوسة إن الوثيقة التى تم اعتمادها تشكل أساسا مبدئيا للتسوية، قائلا ان الباب مفتوح إمام الحركات التى لم تقتنع بها للتفاوض مع الحكومة مجددا. وشدد دوسة على أهمية إن يكون الحل شاملا ومستوعبا لكل الإطراف، محذرا من تكرار تجربة ابوجا، وداعيا لوقف فورى لإطلاق النار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل