المحتوى الرئيسى

معارضة اليمن: مبادرة الخليج منتهية

06/01 02:13

فقد أعلن المتحدث باسم المعارضة اليمنية محمد قحطان أن المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية أصبحت "في حكم المنتهية" بسبب إصرار الرئيس صالح على رفض التوقيع على الاتفاق المتعلق بالمرحلة الانتقالية للسلطة.من جهته سلم رئيس اللجنة التحضيرية المعارض محمد سالم باسندوه الثلاثاء إلى سفارة دولة الإمارات بصنعاء مذكرة من المعارضة إلى مجلس التعاون الخليجي تبلغها بأن المبادرة الخليجية التي تقدمت بها في أبريل/نيسان الماضي "منتهية".وقالت المعارضة في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشيونال نسخة منه "إنه بعد مضي عشرة أيام على رفض الرئيس علي عبد الله صالح التوقيع على المبادرة الخليجية، ها هي الأحداث التي شهدتها هذه الأيام المنصرمة تؤكد أن الرئيس برفضه التوقيع كان يضمر تمرير خيار العنف وسفك المزيد من الدماء".واتهمت المذكرة "نظام صالح بالاستفادة من قرار تعليق المبادرة الخليجية من قبل مجلس التعاون دون موقف حاسم، في ممارسة العنف وسفك المزيد من الدماء، في مواجهة مطالب الثورة الشعبية السلمية". آشتون دعت صالح إلى التوقيع الفوريعلى المبادرة الخليجية (الأوروبية-ارشيف)دعوات ومناشداتفي هذه الأثناء أدانت الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم خارجيتها مارك تونر ما وصفتها بالهجمات العشوائية التي تنفذها قوات الأمن اليمنية ضد تجمعات المتظاهرين المناهضين للنظام اليمني.من جهتها كررت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون دعوتها الرئيس اليمني إلى الاستجابة لتطلعات الشعب اليمني في ما يتعلق بانتقال السلطة.وأصدرت آشتون بيانا قالت فيه "أنا مذهولة وأدين بأشد العبارات استخدام الذخيرة الحية ضد متظاهرين مسالمين في مدينة تعز، والتقارير عن الاعتداء على منشآت طبية مثيرة للرعب".وحثت في بيان الرئيس صالح على تلبية مطالب الشعب اليمني المشروعة لجهة الانتقال السياسي للسلطة، والامتناع عن العنف ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان.وختمت آشتون بالقول "إن الوقت قد حان -من دون أي ذرائع إضافية- لتوقيع وتنفيذ مبادرة مجلس التعاون الخليجي بشأن انتقال السلطة السياسية".وتقدمت دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بمبادرة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي صالح عن الحكم لنائبه، على أن يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال شهرين، لكنها علقتها مؤخرا نتيجة رفض الرئيس اليمني التوقيع عليها.من جهة ثانية ناشد رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي في بيان الثلاثاء الرئيس اليمني "الاستجابة لإرادة وصوت الشعب اليمني والقبول الفوري بمبادرة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك درءا لتفاقم الصراع وحرصا على أمن وسلامة واستقرار اليمن وحماية لمنجزات الشعب اليمني".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل