المحتوى الرئيسى

لبنان ترفض العبث بأمن حدودها مع إسرائيل في ذكرى "النكسة"

06/01 10:59

بيروت: ردا على اعلان حركة فتح بلبنان انطلاق مسيرات باتجاه الحدود الاسرائيلية من لبنان وسوريا والاردن وقطاع غزة يوم "النكسة" ،اكدت مصادر عسكرية لبنانية ان الجيش اللبناني يضبط الوضع جيدا على الحدود الجنوبية مع إسرائيل ولن يسمح لأحد بأن يعبث بالأمن خلال ما يسمى بذكرى "النكسة" الاحد القادم.ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن مصادر عسكرية ،لم تسمها، ان ما حصل في مارون الراس في ذكرى النكبة الفلسطينية لن يتكرر هذه المرة ،مشيرة إلى أن الجيش اللبناني سيتخذ الإجراءات المناسبة التي من شأنها ضمان السيطرة على الموقف ولن يسمح للمتظاهرين بالوصول إلى السياج الشائك على الحدود.واضافت المصادر ان الجيش اللبناني سيمارس دوره بأعلى درجات المسئولية بالتعاون والتنسيق مع قوات اليونيفيل الدولية،مؤكدة ضرورة ان تكون هناك ضوابط لحرية التعبير حتى لا يجري إدخال لبنان في نفق المجهول من خلال خطوات انفعالية وغير مدروسة.وإلى ذلك، قال مصدر اممي للصحيفة ان قيادة قوات اليونيفيل الدولية في الناقورة بجنوب لبنان لم تتلق حتى الان أي طلب من الجانب الفلسطيني بشان اجراء مسيرة في منطقة الحدود اللبنانية الاسرائيلية الأحد القادم.واضاف المصدر انه لن يكون هناك أي تنفيذ إلا بالتنسيق مع قيادة الجيش اللبناني من دون أن يؤكد ما إذا كانت المسيرة ستنظم أم لا قائلا ان كل شيء مرهون بالإتصالات المتوقّعة.ومن جانبها افادت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أنّه تم التوصل إلى تفاهم بين حركتي حماس وفتح والمنظمات المنضوية تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية يقضي بمقاطعة ما يسمى بتحرك الخامس من يونيو /حزيران.وقالت الصحيفة ان الجيش اللبناني والقوات الدولية سيتخذان تدابير مشددة بدءا من مداخل نهر الليطاني وحتى الحدود مع اسرائيل منعا لوصول المتظاهرين الى الخط الأزرق بأي طريقة ممكنة.وفي المقابل ،أكد قائد حركة "فتح" في لبنان منير مقدح اليوم الأربعاء نية الفلسطينيين تنظيم مسيرات باتجاه الحدود الاسرائيلية انطلاقا من لبنان وسوريا والاردن وقطاع غزة الاحد المقبل المصادف الخامس من يونيو/حزيران وهو ما يسمى بذكرى "النكسة".ونقل موقع "صوت اسرائيل" ان مقدح دعا الدول العربية وقوات اليونيفيل الدولية بجنوب لبنان الى حماية هذه المظاهرات السلمية على حد تعبيره.وجدير بالذكر ان تقارير صحفية اسرائيلية كشفت ان جيش الاحتلال الاسرائيلي قرر نشر تعزيزات كبيرة من قواته على طول الحدود مع سوريا ولبنان مع اقتراب ذكرى "النكسة" حرب يونيو لعام 1967 التي شنتها اسرائيل على عدد من الدول العربية.وذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر امس الثلاثاء ان مئات الالاف من الفلسطينيين انضموا اخيرا الى حملة جرى اطلاقها على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لاحياء ذكرى نكسة عام 1967.وأشارت الى ان تعزيز قوات الجيش لتواجدها على طول الحدود مع سوريا ولبنان يأتي "لتجنب تكرار ما حصل في يوم احياء اللاجئين الفلسطينيين لذكرى النكبة ال 63 ".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 1 - 6 - 2011 الساعة : 7:39 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 1 - 6 - 2011 الساعة : 10:39 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل