المحتوى الرئيسى

التحقيق فى الهروب الجماعى للمساجين من "أبوزعبل"

06/01 12:58

أكد مصدر قضائى فى نيابة الخانكة لـ "اليوم السابع" أن النيابة العسكرية تولت التحقيقات فى قضية الهروب الجماعى من سجن أبو زعبل، بعدما أشعل المساجين النيران فى عنبر السجن لإجبار الحرس على فتح الباب، وأنه تم تشكيل لجنة لمعاينة آثار الحريق وحصر التلفيات. كما تم استدعاء أفراد الحراسة والمسجونين الذين حاولوا الهرب، وتم القبض عليهم لسؤالهم وانتداب المعمل الجنائى لمعرفة أسباب نشوب الحريق. كانت أجهزة الأمن بالقليوبية قد تمكنت مع القوات المسلحة من إحباط محاولة هروب جماعى لعدد من سجناء "أبو زعبل"، بعدما أشعلوا النيران فى البطاطين داخل أحد العنابر، فقامت قوات الحراسة بفتح العنبر لإطفاء النار، إلا أنهم فوجئوا بمحاولة هروب 48 مسجوناً الموجودين بالعنبر، وتمكن 4 من الهروب، وهم: محمد فرج محمد وعبد الرحمن أحمد السيد وجميل متولى محمود وعبد الرءوف سيد عبد الرءوف، بينما تم ضبط الآخرين. انتقل فريق من النيابة لمعاينة السجن، وتبين من المعاينة وجود آثار حريق داخل العنبر الذى حاول المسجونون الهروب منه، وأنهم اتفقوا على إشعال النار فى المراتب والبطاطين لإجبار الحرس على فتح باب العنبر حتى يتمكنوا من الهروب، وقام بعضهم بالقفز من فوق سور السجن. كان اللواء أحمد الناغى مدير أمن القليوبية قد تلقى إخطاراً بالواقعة، وانتقل اللواء محمود يسرى مدير المباحث الجنائية والشرطة العسكرية، وتم فرض كردون أمن حول السجن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل