المحتوى الرئيسى

إسرائيل تخشي من هجوم نووي إيراني في ذروة المتغيرات بالمنطقة

06/01 01:13

في انعكاس للمخاوف الأمنية الإسرائيلية المتفاقمة من تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط‏,‏ حذر بيني جانتس رئيس‏,‏ أركان جيش الدفاع الإسرائيلي‏,‏ من أن رقعة التهديدات المحدقة ببلاده اتسعت إلي حد كبير خلال الفترة الأخيرة.  سواء من خلال المتغيرات التي شهدتها المنطقة في الفترة الأخيرة أو الخطر الإيراني, مشيرا إلي أن هذه التهديدات قد تبدأ من اعتداء ارهابي منفرد بسكين وحتي تهديد المشروع النووي الإيراني. يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه وزير الشئون الاستراتيجية الإسرائيلي موشيه يعالون ـ العالم لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية بكل السبل اللازمة التي من ضمنها توجيه ضربة عسكرية. ونقلت صحيفة( جيروزاليم بوست) الإسرائيلية عن يعالون قوله نأمل أن يدرك العالم المتحضر بأكمله مدي التهديد الذي يشكله النظام الإيراني, وأن يتخذ الإجراءات اللازمة لتجنب هذا التهديد حتي إذا لزم الأمر توجيه ضربة وقائية. وأوضحت الصحيفة أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت في تقرير صدر الأسبوع الماضي إلي أنها حصلت علي معلومات جديدة بشأن أبعاد عسكرية غير قانونية محتملة للأنشطة النووية الإيرانية. والطريف أن هذه التحذيرات تأتي في نفس الوقت الذي بدأت فيه لجنة الاقتصاد البرلمانية الإسرائيلية بحث قضية شركة الإخوان عوفر والاتهامات الموجهة إليها بالتعامل مع إيران في انتهاك صريح للعقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة علي طهران. وفي تأكيد علي عمق الكراهية المتبادلة بين البلدين, حث آية الله محمد تاجي مصباح رجل الدين الإيراني والمرشد الروحي للرئيس محمود أحمدي نجاد اتباعه علي مواصلة الاعتداءات ضد المدنيين الإسرائيليين, بما في ذلك الأطفال, معتبرا العمليات الاستشهادية واجبا إسلاميا. واندلعت امس ازمة دبلوماسية بين ايران والمانيا اثر منع طهران طائرة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من التحليق في المجال الجوي الإيراني لفترة وجيزة قبل التراجع عن هذا الموقف. فقد سحبت إيران مؤقتا حق تحليق طائرة تقل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فوق أجوائها. وقال صحفي من رويترز يرافق ميركل في رحلتها إن إيران سحبت حق الطيران الذي كان متاحا من قبل وذلك قبل قليل من وصول الطائرة إلي الأراضي الإيرانية. وأرجع مسئولون في الوفد الألماني المرافق لميركل ذلك إلي مشاكل في التنسيق. واضطرت الطائرة التي كانت تقل مجموعة كبيرة من ممثلي قطاع الصناعة والصحفيين لأن تحوم فوق تركيا قبل أن تسمح لها إيران بالتحليق في أجوائها. وذلك علي الرغم من وصول طائرة ثانية للحكومة الألمانية كانت قد غادرت برلين قبل طائرة ميركل إلي الهند دون أي مشاكل, فيما استدعت الخارجية الالمانية امس القائم بالاعمال الايراني لابلاغه تنديد السلطات الالمانية بالاجراء الذي اتخذته بلاده. ومن ناحيتها, أكدت ميركل عدم تعرضها من قبل لمثل هذا الموقف. وقد وصلت طائرة المستشارة صباح الأمس إلي العاصمة الهندية متأخرة عن موعدها المحدد بساعتين, بعد مفاوضات استمرت نحو ساعة توسطت فيها تركيا ووزارة الخارجية الألمانية لدي إيران للسماح بعبور طائرة المستشارة الألمانية. وكان من الممكن أن تضطر طائرة المستشارة الجديدة من طراز إيرباص340 إلي الهبوط في تركيا بسبب نقص الوقود, إلا أن قرار طهران بالسماح بالعبور جاء في اللحظة الأخيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل