المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مؤتمر الدوحة يقر "وثيقة سلام" بين الحكومة السودانية وحركات دارفور

06/01 17:21

أكد وزير الدولة القطرى للشئون الخارجية، أحمد بن عبد الله آل محمود، أن أهل دارفور وأصحاب المصلحة أقروا وثيقة الدوحة لسلام دارفور بالإجماع، باعتبارها أساساً لحل المشكلة، وأنهم وضعوا الثقة فى الوثيقة التى أصبحت أساسية ومدعومة من أهل دارفور أولاً، ثم من اللجنة الوزارية العربية الأفريقية والأمم المتحدة. وقال آل محمود، فى مؤتمر صحفى مشترك أمس مع وسيط الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة جبريل باسولى، عقب اختتام مؤتمر الدوحة لأصحاب المصلحة فى دارفور، إن المؤتمر نجح فى إقرار الوثيقة، بين الحكومة السودانية وحركتى العدل والمساواة والتحرير والعدالة، لافتا إلى أنه وباسولى اجتمعا أمس مع ممثلين للاجئين والنازحين والمجتمع المدنى فى دارفور. وأضاف "إن عدداً من الدول الكبرى أبلغتنا رغبتها فى الانضمام لعضوية لجنة تنفيذ الاتفاق". من جانبه، دعا ممثل الاتحاد الأفريقى، محمود كانو، الأطراف السودانية المختلفة إلى العمل بنية خالصة، وأن يؤكدوا التزامهم بالسلام والامتناع فى الوقت ذاته عن أية أعمال تعرقل عملية السلام، وأن يقدموا الحوار على الحرب. وقال كانو: إن الخروج بوثيقة الدوحة لسلام دارفور هو تتويج لمنبر الدوحة، ويشير إلى الإرادة الواضحة للشعب السوادنى فى توجهه نحو السلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل