المحتوى الرئيسى

نشطاء: اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والشرطة

06/01 18:09

دمشق - (د ب أ) - قال نشطاء سوريون إن قوات الأمن السورية تواصل الأربعاء إطلاق النار الكثيف في بلدة تلبيسة بمحافظة حمص بغرب البلاد ما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل.وفي قرية الغنطو بحمص أيضا، قال النشطاء إن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر من الجيش من جهة و"الشبيحة" و الأمن من جهة ثانية، ما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى من الجانبين.وفيما أطلق عليه النشطاء "أربعاء القسم" قال النشطاء على صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) إنه لا تراجع عن الثورة وأنهم مستمرون في التظاهر حتى نيل الحرية والحقوق وإسقاط نظام الفساد "وفاء للشهداء".تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من إعلان الرئيس السوري بشار الأسد عفوا عاما "عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ  31 مايو الجاري" وشمل العفو جميع المنتمين إلى الإخوان المسلمين وكل الموقوفين المنتمين لتيارات سياسية والعفو عن نصف العقوبات في الجنايات.وفيما وصف المحللون قرار الرئيس السوري بأنه  "نقلة نوعية"، أكد معارضون أنه لا يمكن قبول هذا العفو. وأكد رئيس لجنة إعلان دمشق المؤقتة في تركيا خالد خوجة أن النظام السوري الحالي هو نظام أمني بامتياز ويجب استبدال هذا النظام بنظام دستوري.وقال خوجه لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن أي طيف من أطياف المعارضة لا يمكن أن يقبل بالعفو الذي أصدره الأسد، مضيفا  أن الذي "يعفو هو الضحية وليس القاتل هناك مطالب شعبيه قبل العفو".ووفقا لما نقلت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان، ومقرها نيويورك، عن نشطاء سوريين فإن قوات الأمن السورية قتلت أكثر من 1300 شخص منذ بداية الاحتجاجات في مارس الماضي.اقرأ أيضا:مقتل صبي سوري يحوله لرمز للمحتجين..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل