المحتوى الرئيسى

> 37 ضحية جديدة في المواجهات بين قوات «صالح» و«الأحمر».. وإيطاليا تغلق سفارتها

06/01 21:03

اشتدت المواجهات العسكرية بين القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح والعناصر المسلحة التابعة للشيخ القبلي صادق الأحمر ما أدي إلي مقتل 37 شخصًا من الجانبين. وانتقلت المواجهات إلي وسط العاصمة صنعاء حيث مقر قيادة الفرقة الأولي مدرع التي يقودها اللواء علي محسن الذي أعلن في وقت سابق تأييده لثورة الشباب السلمية، وتبادلت قوات الجيش النيران مع أفراد الفرقة الأولي في محيط المقر القريب من ساحة الاعتصامات الاحتجاجية أمام جامعة صنعاء. وذكرت مصادر أمنية أن هناك محاولات من قبل قوات الجيش لإخلاء ساحة الاعتصام أمام الجامعة بالقوة مثلما حدث في ساحة الحرية بمدينة تعز جنوب البلاد إلا أن قوات الفرقة الأولي مدرع وفي إطار مهمتها بحماية المعتصمين تتبادل إطلاق النار مع قوات الجيش لمنعها من اقتحام الساحة لتفريق المتظاهرين. وصرح مصدر أمني يمني أن ميليشيات مسلحة تابعة لجماعة «الإيمان» التي يرأسها الشيخ عبدالمجيد الزنداني رئيس مجلس شوري التجمع اليمني للإصلاح «حركة الإخوان المسلمين» مدعومة بعناصر مسلحة من الفرقة الأولي مدرع قامت باقتحام مكتب النائب العام بالعاصمة وقال المصدر: «إن هذه العناصر قامت بنهب محتويات مكتب النائب العام من ملفات القضايا المنظورة أمام أجهزة النيابة العامة والقضاء، بالإضافة إلي بعض الأسلحة التي كانت محرزة في النيابة العامة علي ذمة قضايا منظورة أمامها». إلي ذلك أعلنت المعارضة اليمنية أنها أبلغت مجلس التعاون الخليجي بأن مبادرته الرامية إلي حل الأزمة اليمنية أصبحت في حكم المنتهية. وقال المتحدث باسم المعارضة محمد قحطان إن المبادرة الخليجية أصبحت «في حكم المنتهية» بسبب إصرار الرئيس صالح علي رفض التوقيع. في هذه الأثناء أدانت الولايات المتحدة علي لسان المتحدث باسم خارجيتها مارك تونر ما وصفتها بالهجمات العشوائية التي تنفذها قوات الأمن اليمنية ضد تجمعات المتظاهرين المناهضين للنظام اليمني. من جانبها أعلنت إيطاليا أنها قررت إغلاق سفارتها في صنعاء مؤقتا وإجلاء رعاياها من اليمن. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيطالية ماوريتسيو ماساري لوكالة الأنباء الفرنسية: «لقد قررنا إغلاق سفارتنا في اليمن مؤقتا وإجلاء المواطنين الإيطاليين بسبب الوضع الأمني المتدهور لا سيما في صنعاء». وأضاف: إن سفارات أخري لدول في الاتحال الأوروبي تقع في المنطقة نفسها تلقت تهديدات خلال الساعات الماضية ونحن قلقون جدا من إمكان تدهور الوضع. وتابع: ليس هناك الكثير من المواطنين الإيطاليين في اليمن في الوقت الراهن ولكن أولئك الموجودين هناك ستتم مساعدتهم كي يغادروا في أسرع وقت ممكن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل