المحتوى الرئيسى

بيان 62 للمجلس العسكري: عقد لقاءات مع شباب الثورة خلال الأسبوع المقبل

06/01 09:14

القاهرة:- أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيان رقم 62 على صفحته الرئيسية بموقع الفيس بوك، مؤكدا أن المشير محمد حسين طنطاوي أمر بعقد أكثر من اجتماع خلال الأسبوع المقبل مع شباب الثورة بهدف التواصل مع أكبر عدد ممكن منهم.وأعلن المجلس في رسالته أنه تم إغلاق أجهزة الفاكس في الواحدة من ظهر الثلاثاء، عقب استكمال العدد المطلوب (1000 شاب).وجاء فى بيان المجلس العسكري:"إيمانا من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأهمية التواصل مع الشعب المصري العظيم وشباب الثورة، ونظرا للإقبال الشديد من شباب الثورة على تلبية دعوة المجلس الأعلى للتواصل، فقد أمر السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعقد أكثر من لقاء خلال الأسبوع القادم، حتى يتم التواصل مع أكبر عدد ممكن من الشباب، علما بأنه قد تم إغلاق أجهزة الفاكس الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء 31/5/2011، عقب استكمال العدد المطلوب (1000 شاب).ويهيب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بشباب الثورة الالتزام بالأعداد والتوقيت المحدد الساعة السابعة مساء، حتى يتسنى للأجهزة المختصة إنهاء كافة الترتيبات الإدارية الخاصة باللقاء".ومن جانبه قرر إئتلاف شباب الثورة الذي يضم شباب حركات "6 أبريل والعدالة والحرية والإخوان ودعم البرادعي وأحزاب الكرامة والجبهة والتجمع"، عدم المشاركة في اللقاء الذي دعا إليه المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مبررين ذلك بغياب آليات الحوار في تكرار لسيناريو الحوار الوطنى، مما سمح بتسلل فلول الحزب الوطني ومن ثم الفوضى.وإنتقد إئتلاف الشباب في البيان الصادر أمس الثلاثاء، عدم توفير الوقت الكافي للتفاعل مع الدعوة ومناقشتها داخل الحركات المختلفة، مضيفاً "لا نستطيع أن نقبل بهذا الحوار وسط ما يحدث من محاكمات عسكرية للثوار وفي ظل قوانين تجرّم حق التظاهر وتجريم الحديث عن المجلس بالإعلام".ويرى إئتلاف الشباب، قيام المجلس بطلب حضور 10 أفراد من أي مجموعات تصنف بـ"حركات ثورية" هو نوع من الفوضى والدعاية الإعلامية، ولا يوفر الحد الأدنى من مقومات حوار وطني، حيث قال "تجميع ألف شاب في مسرح دون إتفاق مسبق على جدول أعمال الإجتماع وآلية إدارة الحوار يفرغ الإجتماع من مضمونة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل