المحتوى الرئيسى

مبارك تستر على ضرب طائرة الجيش

05/31 23:32

كشف عصام جميل أحد رجال الأعمال، أسرار خطيرة للغاية تخص قصة إسقاط الطائرة المصرية التى أسقطت أمام السواحل الأمريكية عام 1999 والتى كانت تحمل 33 من الخبراء العسكريين المصريين وثلاث علماء جولوجيا ويؤكد جميل لبرنامج محطة مصر على فضائية مودرن مساء اليوم الثلاثاء، أنه سافر للولايات المتحدة على نفقة أحد رجال الأعمال الذى وعدة ان يصنع منه رجل سياسى وعضو مجلس شعب مثل أحمد عز وكذلك سيقوم بتنظيم لقاءات بينه وبين علاء وجمال نجلى الرئيس المخلوع بالاضافة لاحمد عز امين التنظيم بالحزب الوطنى المنحل واكد له ان الاخير سيكون اهم من مبارك وابناؤه خلال الفترة القادمة.وواصل جميل روايته بانه تم احتجازة فور وصوله امريكا وهددوه بترحيله قبل ان يجرى رجل الاعمال الذى تحمل نفقات سفرة اتصالا اعقبه اعتذار المسئولين بالمطار له وسمحوا له بالدخول ليجد فى استقبالة سيدة امريكية يهودية تدعى كاتى استضافته ليوم كامل وكانت تقنعه بضرورة توسيع اعماله ونشاطه وسيساعدوه على ذلك.ووقتها شعر جميل انه يخضع للتجنيد لحساب جهه ما.المفاجأه ان جميل فوجىء بتعديل موعد سفره الذى كان مقررا يوم 30 ديسمبر الى يوم 29 ديسمبر بمعرفة شركة مصر للطيران هو ومصريين آخرين ووقتها اعربت له كاتى عن سعادتها لتقديم موعد سفرة ولم تذكر اسباب هذا.ويضيف جميل بعدها علمت بسقوط الطائرة التى كنت من المفترض ركوبها وعلى متنها 33 خبير عسكرى و3 علماء فى خبر صغير بجريدة الاهرام وللوهله الاولى شعرت ان القدر انقذنى.بعدها بدا الشك يتسرب الى جميل فى كون العملية مرتبة بسبب الاصرار على على تقديم سفر 36 شخص ليحل محلهم هؤلاء الخبراء فى طائرة واحدة بالرغم من عدم معقولية سفرهم بهذا الشكل.ووقتها يؤكد جميل انه توجه لرئاسة الجمهورية ليشرح تفاصيل ما حدث كشاهد عيان على الحادث فامروة بعدم الحديث فى هذا الموضوع ولكنه قرر فتح الملف بعد الثورة وتوجه للمخابرات التى شجعته على تقديم مالديه من مستندات ببلاغ للنائب العام.يذكر ان جميل يحمل مستند يثبت قيام شركة مصر للطيران بتقديم رحلة 36 راكب ارسلتهم وزارة الزراعة الى امريكا وهو نفس عدد الخبراء لتقدم رحلتهم لجمع كل الخبراء فى طائرة واحدة وهى التى اسقطت بصاروخ امام السواحل الامريكية. شاهد الفيديو   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل