المحتوى الرئيسى

إسرائيل تفرج عن دويك ونائبين

05/31 22:47

  أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك ونائبين من كتلة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) البرلمانية في حين اعتقلت نائبا ثالثا، وذلك بعد احتجازهم لمدة أربع ساعات على حاجز عسكري شمال مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.   وقال دويك للجزيرة إنه والنواب باسم زعارير وأنور الزبون ونزار رمضان كانوا متجهين للمشاركة في ذكرى تأبين القيادي الفلسطيني فيصل الحسيني بمدينة رام الله، حيث استوقفهم جنود الاحتلال بين مدينتي بيت لحم والقدس وقاموا باعتقالهم وطلبوا منهم التوقيع على وثائق الاعتقال، لكن بعد أربع ساعات أعادوا الأوراق الثبوتية لثلاثة منهم بينما أبقوا رمضان رهن الاعتقال.   واعتبر دويك أن هدف الاعتقال إعادة نواب الشعب الفلسطيني إلى السجون، في محاولة من الاحتلال لإجهاض المصالحة الفلسطينية وإعادة تفعيل عمل المجلس التشريعي الفلسطيني.   بدوره قال النائب الزبون للجزيرة نت عقب إطلاق سراحه إن قوات الاحتلال اعتقلت النواب بصورة مفاجئة على حاجز الكونتينر أثناء توجههم إلى مدينة رام الله، وأبلغتهم بأنهم قيد الاعتقال داخل سياراتهم.   وحسب الزبون فإن جنود الاحتلال أخضعوا دويك والآخرين للتفتيش الجسدي، إلى جانب تفتيش سياراتهم بصورة مفصلة.   كما اعتبر احتجاز النواب وعرقلة تنقلهم برنامجا ممنهجا من قبل سلطات الاحتلال لإعادة اعتقالهم بصورة متقطعة كل حين، معبرا عن اعتقاده بأن هذه السياسة ستقود إلى اعتقال كافة نواب حماس في الضفة الغربية.   وقال مكتب النواب الإسلاميين في رام الله إن دويك والنواب كانوا في طريقهم لحضور إحياء الذكرى العاشرة لرحيل القيادي الفلسطيني فيصل الحسيني في رام الله، حيث كان من المقرر أن يلقي دويك كلمة في المناسبة.   وكانت سلطات الاحتلال قد أفرجت عن دويك في يونيو/حزيران 2009 بعدما قضى ثلاث سنوات في الاعتقال، حيث اعتقل مع معظم نواب حماس في الضفة الغربية إثر أسر المقاومة الفلسطينية للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.   وتعتقل سلطات الاحتلال 13 نائبا فلسطينيا منتخبا في سجونها، بينهم القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات والقيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل