المحتوى الرئيسى

استغاثة من منظمة سورية إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة في ذكرى يوم الطفل

05/31 20:52

قال الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان بسوريا، فى بيان للمنظمة اليوم إنه مع بدء الثورات والاحتجاجات في سوريا، والتي نتجت عنها درجة كبيرة من العنف، فإن العديد من الأطفال يواجهون تحديات تتعلق بصحتهم وسلامتهم وأمنهم، إلا أنهم الآن في خطر أكبر بسبب الاحتجاجات والمواجهات التي تسود سوريا والتي تحولت إلى جرائم ضد الإنسانية. أضاف أن العنف الذي يمارسه النظام والأجهزة الأمنية في سوريا، أودى بحياة العديد من الأطفال، وحرم العديد منهم من احتياجاتهم الأساسية، حتى الآن قتل 50 طفلاً على الأقل، وجرح عدد لا يحصى، كما أن التقارير عن استخدام المفرط للقوة والعنف يبعث على القلق الشديد. أشار قربى، إلى قيام مجموعة من أطفال محافظة درعا، دون الرابعة عشرة، بالكتابة على بعض الجدران، ببراءة الطفولة المعروفة عبارة (الشعب يريد إسقاط النظام)، في مشهد تقليدي حاكوا به مشاهد الثورات في تونس ومصر وليبيا، واستوحوه من الفضائيات التي تبث أخبار الثورات، التي لم تنقطع منذ مطلع العام، لم يكن يخطر على بالهم أبدًا، بأن هذه الشعارات المكتوبة بطفولية وعفوية، ستقود لإشعال أكبر ثورة تشهدها سوريا في العصر الحديث، حيث تم اعتقال هؤلاء الأطفال الأبرياء، وقد سيقوا بعد كتابتهم لهذه العبارات إلى فرع الأمن السياسي في محافظة درعا، ليجدوا أنفسهم وجهًا لوجه مع قوى أمنية عاملتهم معاملة المعارضين السياسيين، حيث انتهكت طفولتهم وتعرضوا إلى أسوأ أنواع التعذيب.رابط دائم: كلمات البحث:الوطنية لحقوق الإنسان| انتهاكات ضد الطفولة| الأمم المتحدة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل