المحتوى الرئيسى

المرشد العام: لا توجد صفقة بين الإخوان والجيش

05/31 22:47

دمياط- محمد محمود: نفى فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين أن تكون الجماعة عقدت صفقةً مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قائلاً: "الإخوان المسلمون كانوا وسيظلون نعم الناصح؛ إن أحسن المجلس سيقولون له أحسنت، وإن أساء سيقولون أسأت، فهم لا يخشون في الحقِّ لومة لائم، ويدركون جيدًا أن الأمور بيد الله وحده، فلا يخافون أحدًا سواه، ولا يحسبون حسابًا لأحدٍ غيره".   ودعا- خلال حديث الثلاثاء من مسجد عمرو بن العاص بدمياط، مساء اليوم- جميع أطياف المجتمع المصري والقوى السياسية والوطنية إلى الوحدة والتكاتف فيما بينها، مشددًا على أن مصر فوق الجميع، وتحتاج جهود كل أبنائها.   وشدد على أن الإخوان لا يتعالون على أحد، وأن الكبر داءٌ قاتل لا يليق بالمسلم، داعيًا وسائل الإعلام أن تتقي الله وتتحرى الصدق فيما تنشره؛ حفاظًا على مصر ومستقبل أبنائها.   وأضاف فضيلته أن المسجد منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم وحتى الآن مدرسة للحياة كلها وفق شرع الله- عزَّ وجلَّ- ﴿شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ﴾ (الشورى: من الآية 13)، مشيرًا إلى أن الإسلام دين شامل لكلِّ مناحي الحياة جميعًا، مصداقًا لقوله: ﴿قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162)﴾ (الأنعام).   وأوضح أن هذا اللقاء هو أحد ثمرات ثورة 25 يناير المباركة، مذكرًا بأيام النظام البائد، وكيف أنه منع الدعاة من الاستفادة من المساجد، مشددًا على أهمية العمل الجاد الذي يبني الأمة، قائلاً لأهالي دمياط: "يا أهالي دمياط.. يا مَن أكثرتم العمل وأقللتم الكلام استمروا في العمل الجاد".   وحيا د. بديع أهالي دمياط الذي كانوا أكثر مَن قدَّم العون للشعب الفلسطيني وطالما كانوا من أوائل الذين قدموا مبادرات للوحدة السياسية والاجتماعية بين أطياف المجتمع.   وقال: ومن هذا المنطلق فالإخوان يقدمون مبادرات لا كلمات، مبادرات في كلِّ النواحي، فإخلاص النيات وحسن توظيف الطاقات هي مقومات النهوض"، مؤكدًا أن دول العالم بدأت تتعلم من شباب مصر.   ودعا إلى أن يكون المسجد منطلقًا لكلِّ الأعمال؛ ليستعيد مكانته وقدره؛ حيث كان صاحب الدور الأكبر في حياة الأمة على عهد النبي صلى الله عليه وسلم.             

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل