المحتوى الرئيسى

قراء بوابة الوفد للسعودية: بعد الثورة "اللي هيتعب في مصر هيبني قصر"

05/31 20:30

تتابعت تعليقات قراء بوابة الوفد وصفحتها على الفيس بوك على خبر نشرته البوابة تحت عنوان "السعودية لن تجدد للعمالة بعد 6 سنوات". وأبدى الكثيرون استياءهم من هذا القرار وربط أغلبهم بينه وبين ما يتردد عن محاولات عدة من جانب السعودية لمنع محاكمة مبارك.وعبر عن ذلك القارئ "علي نافع" قائلا : "السعودية لا تريد أن يحاكم مبارك حتى لا تكون سابقة." مشيرا إلى خوف القادة السعوديين من أن يجدوا أنفسهم في المصير نفسه الذي يتجرعه الرئيس السابق.وفي نفس السياق كتب القارئ "محمد حلو" :"هذه ورقة ضغط على الحكومة المصرية والمجلس العسكري لعدم محاكمة مبارك. "وشاركته الرأي القارئة "فايزة عبد السلام"حيث رأت أن كلمة السر هي حسني مبارك. وأضاف "رضا ابراهيم" سببا آخر للقرار السعودي أرجعه للتقارب المصري الايراني. وتساءلت "ريهام محمد" قائلة : "طيب حقهم .... بس صحيوا فجأة ؟ وللا الثورة مخوفاهم؟"من جانبه ترجم القارئ "محمد ناصف" على الفيس بوك هذا القرار كرد فعل طبيعي للخوف الهستيري من نجاح الثورة المصرية واحتمال انتقال عدواها إلى المملكة، مشيرا إلى أن السعوديين اتخذوا موقفا مشابها ضد ثورة يوليو 1952.في حين توقع القارئ "طارق سمير" انهيارا لقطاعات كثيرة في المملكة حتى يتم تأهيل السعوديين لشغل تلك الوظائف الحساسة وختم مشاركته بعبارة كتب فيها :"بعد الثورة .. اللي هيتعب في مصر ... هيبني قصر" في إشارة إلى ثقته في ازدهار الاقتصاد المصري، وشاركته الرأي القارئة "أمنية راشد" حيث قالت :"لن تستطيع السعودية أن تعوض العمالة المصرية لأن غالبيتها تشغل وظائف مرموقة كالأطباء والمهندسين والمعلمين والمترجمين والإعلاميين".ورحب عدد من القراء بعودة المصريين إلى ديارهم حيث كتب "مصري متفائل" :"على مصر أن تستعد للاستفادة من طاقتها البشرية لتنمية البلاد". وعلى نفس الدرب سار رأي المشارك تحت اسم "معلم وافد" حين قال : "يتوجب على الحكومة المصرية فتح مجالات عمل جديدة تستوعب هؤلاء العائدين".وأثنى "أشرف مينا" على ثروة مصرة البشرية قائلا: "يجب أن نعرف مكامن قوتنا ونعتمد على أنفسنا لنملك قرارنا فمصر غنية بعقول وعزيمة أبنائها ولا ينقصها إلا إرادة وطنية مؤمنة بعظمة هذا الشعب".وتوقعت "نادية المصري" أنه بعد ثورة يناير لن يحتاج مواطنونا إلى السفر للعمل بالخارج وأضافت: "وسيعم الرخاء أرجاء الوطن وسينعم الجميع برغد العيش". لكن على النقيض من تفاؤل "نادية راشد" حذر "أحمد صابر حسين" من تزايد أعداد العاطلين في مصر إذا ما أضيف إليها العائدون من ليبيا ودول الخليج، مختتما مشاركته بالدعاء أن يعوض الله مصر خيرا.بينما دافع مشاركون سعوديون عن حق بلادهم في اتخاذ ما تراه مناسبا من قرارات في صالح مواطنيها فكتب "كروكودايل":"الموضوع فعلا متعلق بسعودة العمالة ولا يسري على المصريين فقط بل يشمل جميع الجنسيات." وأبدى القارئ "السلمي السعودية" استياءه من تعليقات المصريين المنتقدة للقرار السعودي ويعتقد أن وراءها متربصون حاقدون يستهدفون تدمير العلاقات بين الدول العربية وعلى رأسهم إسرائيل وإيران وأضاف : " الأشقاء في مصر يجهلون أن عدد العاطلين من السعوديين بلغ مليون عاطل."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل