المحتوى الرئيسى

مذكرة لإقالة "عريان" لوأد الفتنة الطائفية فى "غرفة الفنادق"

05/31 18:33

سيطرت حالة من الغليان على أجواء غرفة المنشآت الفندقية؛ بعد المشادات الكلامية التى حدثت بين أعضاء مجلس إدارة الغرفة، للاعتراض على قرار وزير السياحة منير فخرى عبد النور بتعيين 4 أعضاء بالمجلس، من ضمنهم مجدى حنين مسيحى الديانة. وحصل "اليوم السابع" على نص المذكرة التى تقدم بها "مجدى حنين" إلى وزير السياحة للمطالبة بإقالة "ناجى عريان"، من عضوية مجلس إدارة الغرفة، وتتضمن المذكرة انه بتاريخ 22/5/2011 توجه ناجى عريان إلى مكتب وزير السياحة، وفى حضور مستشاره القانونى شريف إسماعيل، والمستشار أحمد الخادم، ومحمد أيوب عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق، وأثناء مناقشته مع الوزير تلفظ بألفاظ بعيدة كل البعد عن الوطنية والمواطنة، بأن وجه عبارات تلخصت فى أنه الوزير يسعى لتكوين كتلة مسيحية داخل غرفة الفنادق بعد تعيين مجدى جورج حنين كعضو بإدارة غرف الفنادق وهو مسيحى الديانة، ووصفها بأنها " بطرخانة" وليس غرفة فنادق فما كان من الوزير إلا أنه أعلن عن غضبه لتلك النظرة السوداء والتفرقة العنصرية التى لا أساس لها . وأكد حنين فى المذكرة أن ما أبداه ناجى عريان من اعتراض على شخصى بصفتى مسيحى الديانة، ولما كان ما أبداه المشكو فى حقه أنما يمثل تفرقة فى حقوق المواطن المصرى وأبسط حقوق المواطنة وفقا للدستور وما سلكه ذلك العضو يمثل إلهابا لشعور المسيحى داخل الدولة بالاضطهاد وإشعال الفتنة الطائفية من جديد ومحاولة منه لزلزلة الأرض بتلك العبارات الخارجة عن حدود أصول الحديث ويريد بذلك حرب طائفية على الوطن. أوضح حنين أنه لا يوجد سوى عضو مسيحى واحد بالمجلس المنتخب وهو أنطوان غزال فى حين أن ناجى عريان مسلم الديانة متبرئ من الديانة المسيحية ، وكان يقصد بذلك أيضا إحراج الوزير، كما أنه دأب الاتصال بأعضاء القطاع مرددا نفس الأقاويل. أشار فى المذكرة إلى انه رغم استنكار محمد أيوب والحاضرين لما بدر من ناجى عريان إلا أنه لم يعبأ بقرار الوزير ضاربا بما قد يسببه حديثه من فتنة طائفية ومحاولا استعداء مسلمى المجلس على مسيحييه مشعلا الفتنة الطائفية واضعا حديثه ذريعة لمناقشات المجلس قبل بداية عمله. وطالب حنين بأتخاذ قرار فى هذه المذكرة وتطبيق نص المادة 21 من اللائحة الأساسية للغرف فقرة (ج) والتى تنص على أن يتخذ مجلس الإدارة قرار يطلب من الجمعية العمومية للغرف " فصل عضو مجلس الإدارة المنتخب فى حالة ارتكاب أفعال يعتبرها المجلس ماسة بكرامته أو بكرامة أحد أعضائه" وحيث أن ما تم يعد ماسا بكرامتى أمام عضو مجلس أدارة أخر وبمكتب الوزير وبحضور مستشاريه وآخرين، كما أنوه بأن ما قاله العضو ناجى عريان أثار حفيظة مسلمى ومسيحى القطاع السياحي. وهدد أنه فى حالة أذا ما لم يتم اتخاذ اللازم نحو ذلك فى أتخاذ القرار الفاصل فى هذه الشكوى فسأضطر لاتخاذ الإجراءات القانونية لوأد الفتنة الطائفية الوليدة بالمجلس حفاظا على كرامة المجلس بمسلميه ومسيحييه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل