المحتوى الرئيسى

"التفتيش":"الإسكان" صرفت مبالغ غير واقعية على رحلاتها

05/31 17:38

أعدت الإدارة العامة للتفتيش المالى والإدارى بوزارة الإسكان، مذكرة لعرضها على اللواء محمود مغاورى رئيس الجهاز المركزى للتعمير، كشفت المذكرة فى إحدى البنود التى فحصتها إدارة التفتيش وهى الرحلات الداخلية والخارجية الخاصة بالوزارة، عن صرف مبالغ "غير واقعية" على هذا البند، على حد وصف المذكرة. وأوضحت المذكرة أن إجمالى المبالغ المنصرفة على الرحلات الداخلية والخارجية وصل إلى 12 مليوناً و73 ألف جنيه، وقالت الإدارة فى مذكرتها إنه بالفحص تبين أن هذا المبلغ غير واقعى ولا يعبر عن حقيقة التكلفة الحقيقية للرحلات سواء الداخلية أو الخارجية، وخاصة أن المبلغ المذكور يخص عدد 9 رحلة عمرة و 13 رحلة داخلية وخارجية فقط. وأشارت المذكرة إلى أن القائم على تحصيل مستحقات هذه الرحلات لم يقم بتوريد الدفعات المقدمة المحصلة من المستفيدين لحسابات جمعية رعاية العاملين وإنما كان يسددها مباشرة الى شركة السياحة، مما أدى إلى ظهور المبالغ الخاصة بتكلفة العمرات والرحلات المدونة بحسابات الجمعية بغير مبلغها الحقيقى، وهو ما كان يستلزم فتح حساب مستقل بحسابات الوثيقة لشركة السياحة ليظهر الحساب الحقيقى للمبالغ المسددة للشركة. وأكدت إدارة التفتيش المالى فى مذكرة العرض أن فوائد الرحلات الداخلية والخارجية والتى بلغت 13 رحلة وصلت الى 17 ألفا و 851 جنيها، قائلة :" بتحليل هذا الرقم يتضح أن متوسط ربح الرحلة الواحدة ضئيل جدا إذا قورن بالمبالغ المنصرفة على هذه الرحلات، والتى لم تستطع اللجنة حصرها، لان البيانات الخاصة بها غير متوفرة ، نظرا لسداد المسئول عن الرحلات المستحقات لشركة السياحة مباشرة دون إثبات ذلك فى السجلات". وعقَبت الإدارة العامة للتفتيش المالى فى مذكرتها على ما سبق بأنه يعد إهدارا للمال العام واستنزافا لموارد جمعية رعاية العاملين بالوزارة، وانه كان يتعين على مسئول الجمعية إعداد دراسة جدوى لتنفيذ هذه الرحلات من عدمه ، حيث انه ليس من المنطقى أن يتم صرف المبالغ المذكورة دون تحقيق أى أرباح، مضيفة انه إذا كان تم الاحتفاظ بالمبلغ المشار إليه فى البنك بفائدة 8% سنويا لتم تحقيق عائد للجمعية بمبالغ أكبر من ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل