المحتوى الرئيسى

الهند تبحث عن عشماوي

05/31 17:26

نيودلهي - (د ب أ) - ذكر مسؤولون هنود اليوم الثلاثاء أنه من المحتمل تأجيل إعدام رجلين، وهو أول تنفيذ لعقوبة الإعدام في الهند منذ سبعة أعوام، نظرا لأن السلطات لا تستطيع العثور على جلاد او ما يطلق عليه في مصر "عشماوي".   كانت الرئيسة الهندية براتيبا باتيل رفضت الأسبوع الماضي التماسين بالعفو قدمهما رجلان ، لتعطي بذلك الضوء الأخضر لأول عملية تنفيذ لعقوبة الإعدام شنقا منذ عام 2004 .   لكن العجيب أن مصلحة السجون لم تكن مستعدة لتنفيذ الحكم ، نظرا لعدم توافر جلادين لديها.وقال باريش شاندرا كوش ، مدير سجن جورهات ، إن "الجلاد غير متوافر حاليا. لقد طلبت مصلحة السجون من دول أخرى (توفير جلاد) ، لكننا لم نتلق ردا إيجابيا حتى الآن".وأضاف: "وحتى نجد جلادا ، سيتم تأجيل تنفيذ عقوبة الإعدام".يذكر أن أحد المتهمين ، ويدعى ماهيندرا ناث داس ، مدرج على قائمة المسجونين الذين ينتظرون تنفيذ حكم الاعدام بحقهم منذ 1997 ، على خلفية ادانته في جريمة قتل بولاية أسام شمال شرقي البلاد.أما المتهم الثاني ، وهو أحد المسلحين الذين ينتمون إلى طائفة السيخ ويدعى ديفيندير بال سينغ بولار ، فقد حكم عليه بالإعدام في عام 2001 ، على خلفية تورطه في تفجير وقع في نيودلهي عام 1993 ، وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص.يذكر أن الجلادين المؤهلين يعتبرون عملة نادرة في الهند نظرا لأنه لم يتم تنفيذ سوى عمليتي إعدام خلال الأعوام الخمسة عشرة الماضية.كانت آخر عملية إعدام نفذت في عام 2004 ، عندما شنق حارس أمن بعد إدانته باغتصاب وقتل مراهقة. أما عملية الإعدام السابقة لها فقد نفذت في عام 1995 .يشار إلى ناتا موليك ، الذي يقال أنه أشهر جلاد في الهند والذي نفذ آخر عملية الإعدام في البلاد ، توفى في عام 2009 .اقرأ أيضا:ألمانيا تدعو البحرين إلى الغاء أحكام باعدام متظاهرين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل