المحتوى الرئيسى

استخدام الرنين المغناطيسي لتحديد موضع أورام الرحم

05/31 17:04

القاهرة - منال علي كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الرنين المغناطيسي هو الوسيلة الأكثر دقة للتفريق بين سرطان بطانة الرحم وسرطان عنق الرحم، الأمر الذي لا يكتشفه الفحص المجهري. ووجد الباحثون أن أخصائي الأشعة الذي استخدم أشعة الرنين المغناطيسي استطاع تحديد نوع السرطان بدقة عند 38 مريضة من بين 48 حالة، أي ما يوازي 79% من السيدات اللاتي لم يحصلن على نتيجة مؤكدة من خلال الفحص المجهري. وقال كاتب الدراسة الدكتور هيزر هي من مركز أندرسون للسرطان بمدينة هيوستن الأمريكية: "في حوالي 3% من الحالات كان هناك صعوبة في تحديد بداية موضع السرطان". وأضاف هي: "إن معرفة موضع بدء السرطان يساعد في وصف العلاج الملائم للمريضة ويعفي بعض المريضات من جراحات غير ضرورية". يُذكر أن هناك ما يزيد على 43 ألف سيدة تم تشخيص حالتهم بسرطان جدار الرحم العام الماضي بالولايات المتحدة وفقاً لتقارير المعهد القومي للسرطان، كما أن هناك 12200 حالة تم تشخيصها حديثاً بسرطان عنق الرحم الذي بدأ في عنق الرحم أو الجزء السفلي من الرحم الذي يوصل بالمهبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل