المحتوى الرئيسى

هيئة تنسيق للحراك الشعبي في العراق

05/31 16:50

أعلنت فعاليات وتجمعات شبابية في العراق عن تشكيل "هيئة تنسيق الحراك الشعبي" لتنظيم المظاهرات والحراك الشعبي والاستعداد لمظاهرة "جمعة القرار والرحيل" في العاشر من يونيو/حزيران، وأصدرت هذه الهيئة بيانا ناشدت فيه كافة أبناء الشعب العراقي التعاون معها من أجل تحقيق مطالبهم.وقال عدي الزيدي أحد منظمي المظاهرات ورئيس الحركة الشعبية لإنقاذ العراق للجزيرة نت، إن الظروف التي مر بها العراق منذ الاحتلال الأميركي عام 2003 ووجود سياسيين فاسدين وانطلاق الحراك الشعبي يوم 25 فبراير/شباط الماضي دفعت باتجاه ظهور عدة حركات وتجمعات شبابية تدعو لتنظيم المظاهرات.ومنذ ذلك التاريخ يخرج المتظاهرون في كل جمعة في ساحة التحرير وسط بغداد ومناطق العراق الأخرى مطالبين بخروج الاحتلال وإسقاط العملية السياسية التي بنيت على "دستور ملغم بالثغرات التي تكرس الطائفية وتقسم البلد".وأشار إلى أن هذه الحركات والتجمعات ارتأت أن تتوحد في هيئة تنسيق مشتركة تنظم فعالياتها وتوحد خطابها، ولذلك تم تشكيل "هيئة تنسيق الحراك الشعبي"، التي وضعت على رأس أهدافها إخراج المحتل الأميركي وإسقاط النظام الذي بني على المحاصّة الطائفية.وأكد أن تشكيل الهيئة جاء مع قرب نهاية مهلة المائة يوم التي وعد بها رئيس الوزراء نوري المالكي، ولتنظيم جهود المتظاهرين ليوم "جمعة القرار والرحيل" التي قرر المتظاهرون أن تكون الحاسمة في إسقاط الحكومة. عدي الزيدي: أكثر من 19 حركة وتجمعا انضموا إلى الهيئة (الفرنسية)حركاتوعن الحركات والتجمعات التي انضوت تحت هذه الهيئة، أوضح الزيدي أن هناك أكثر من 19 حركة وتجمعا من بينها حركة إنقاذ العراق، وجبهة إنقاذ كركوك، وائتلاف ثورة شباب 25 شباط، وائتلاف شباب نصب الحرية من أجل العراق، واتحاد الطلبة التقدمي، وحركة كفى، ومنظمة أين حقي، ولجنة الاحتجاجات الجماهيرية، وحركة نهضة العراق.وعبّر عن أمله في أن تنضم حركات أخرى إلى التجمع خلال الأيام القليلة التي تسبق مظاهرة جمعة القرار والرحيل. وكشف الزيدي أن مطالبهم في مظاهرة جمعة القرار والرحيل تتضمن استقالة حكومة المالكي وتشكيل حكومة تكنوقراط مؤقتة تعمل على تغيير الدستور وإقرار قانون للأحزاب وقانون للانتخابات.ويضاف إلى ذلك إجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة وطنية دائمة تعمل من أجل إعادة بناء العراق على أسس صحيحة بعيدة عن المحاصّة الطائفية، والتأكيد على وحدة العراق من الشمال إلى الجنوب.من جهته قال الصحفي حسن جمعة رئيس حركة 15 شباط الإعلامية وأحد منظمي المظاهرات للجزيرة نت، إن الهيئة تشكلت من أجل توحيد الجهود والخطاب الإعلامي للحراك الشعبي العراقي ضد وجود الاحتلال والحكومة، مشيرا إلى تعرض مؤسسي الهيئة خلال اجتماعهم السبت الماضي إلى الاعتقال.وأكد اعتقال عدد من الناشطين غير أنه أُطلق سراحهم بعد مطالبات من نقابة الصحفيين ومنظمات مجتمع مدني بذلك، وأوضح أن هذه الاعتقالات لن تثنيهم عن تحقيق مطالبهم وأهدافهم. السعدي: هدفنا توحيد مطالب المتظاهرين (الجزيرة نت)لجانوأشار جمعة إلى أن عملهم سيشمل تشكيل لجان إعلامية ولجان تنسيقية ولجان اتصال، وبعض اللجان الميدانية التي تتحرك باتجاه طلبة الجامعات والتنظيمات النسوية من أجل حثها على المشاركة في هذه الهيئة وفي مظاهرات جمعة العاشر من يونيو/حزيران.وقال ضياء السعدي أحد مؤسسي منظمة "أين حقي" ونقيب المحامين العراقيين السابق للجزيرة نت، إن هيئة التنسيق عبارة عن صيغة تنظيمية تجمع شباب وشابات العراق المشاركين في المظاهرات منذ 25 فبراير/شباط الماضي ولحد الآن.وأوضح أن الهدف من هذه الهيئة هو توحيد هذه الحركات والتجمعات وأماكن انطلاقها، وتوحيد مطالب المتظاهرين وشعاراتهم.واستنكر السعدي عملية مداهمة مقر منظمة "أين حقي" واعتقال 11 ناشطا من أعضائها بينهم الصحفية شيرين النجار، وأكد أن حملة الاعتقالات هذه لن تثني الشباب عن مظاهرة جمعة القرار والرحيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل