المحتوى الرئيسى

اللجنة الأولمبية البحرينية توقف 3 لاعبين متورطين بتعاطي المنشطات

05/31 16:34

المنامة – حسن علي قرّرت اللجنة الأولمبية البحرينية إيقاف بطل كمال الأجسام عرفات يعقوب يوسف والدراجين محمد حسين و يحيى الدين ذياب من مزاولة نشاطهم الرياضي محليا وخارجيا لمدة سنتين بسبب ثبوت تعاطيهم منشطات محظورة بحسب تقرير لجنة المنشطات التابعة للجنة الأولمبية البحرينية التي يترأسها الدكتور حسين الحداد. واعترف اللاعبان المذكوران بما نسب إليهما من اتهامات بعد أن عُقدت معهم سلسلة من الاجتماعات المنفردة، وشددت اللجنة على مراقبة الرياضيين البحرينيين خصوصا أولئك الذين ينتمون إلى ألعاب ذات احتمالية كبيرة لتعاطي المنشطات. وكانت اللجنة بحثت التقارير الواردة إليها من لجنة مكافحة المنشطات بالدورة الأولى للألعاب الشاطئية بمجلس التعاون لدول الخليج العربي التي نظمتها البحرين في أكتوبر الماضي ولجنة مكافحة المنشطات ببطولة مجلس التعاون للطرق وطواف مجلس التعاون للدراجات الهوائية اللتين أقيمتا في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهري يناير ومارس الماضيين وتأكدت من ثبوت تورط اللاعبين الثلاثة في تعاطي مواد منشطة محظورة مما ترتب عليه إيقاف لاعب بناء الأجسام عرفات يعقوب لمدة سنتين اعتبارا من 7 فبراير 2011 ولغاية 6 فبراير 2013 وسحب ميداليته الفضية التي حصل عليها في دورة الخليج الأولى للألعاب الشاطئية الى جانب سحب الشهادة والمكافأة وذلك استنادا الى المادة 10-2-1 من قانون الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "الوادا". وفي نفس الإطار تم إيقاف الدراج محمد حسين علي لمدة سنتين اعتبارا من 23 يناير 2011 حتى 22 يناير 2013 بعد ثبوت تعاطيه مواد منشطة محظورة في الجولة الختامية لطواف الخليج التي أقيمت خلال يناير الماضي. أما الدرّاج الناشئ يحيى الدين ذياب فقد جُرّد من الميداليات الذهبية الثلاث التي حصل عليها في بطولة مجلس التعاون للطرق التي أقيمت في الإمارات خلال مارس الماضي بعد ثبوت تعاطيه مواد منشطة محظورة خلال البطولة وإيقافه لمدة سنتين ابتداء من 29 مارس 2011 حتى 28 مارس 2013 . وقد أعربت اللجنة الأولمبية البحرينية عن أسفها الشديد لتورط ثلاثة من الرياضيين البحرينيين في قضية تعاطي منشطات محظورة وهو ما يتعارض تماما مع توجهات اللجنة الأولمبية البحرينية التي كانت وما زالت تؤكد على أهمية الالتزام بكل الأنظمة الدولية الداعية الى مكافحة تعاطي المنشطات في المناشط الرياضية والتزامها بالاتفاقيات المبرمة مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "الوادا" بالإضافة إلى التزامات الحكومة البحرينية باتفاقيات دولية مماثلة مع اليونسكو. وأكدت اللجنة الأولمبية البحرينية بأنها لن تتهاون مع أي لاعب أو إداري أو مسؤول يتورط في مثل هذه الحالات المحظورة حفاظا على سمعة مملكة البحرين وسمعة الرياضة البحرينية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل