المحتوى الرئيسى

"مصر إلى أين"..في ندوة يناقشها سليم العوا بجامعة طنطا

05/31 17:35

أكد الدكتور سليم العوا، المفكر الإسلامي، أن فكرة الخلافة الإسلامية غير مطروحة على الإطلاق في هذا الوقت، وأنه لايقبل عودة نظام الخلافة الذي ارتبط بفترة النبي صلي الله عليه وسلم، وخلفائه الراشيدين. وبرر العوا موقفه من عدم عودة الخلافة بأن خليفة المسلمين يناط به إمامة المسلمين في الصلاة، وتسيير الجيوش وتقسيم الغنائم واتخاذ القرارات دون غيره، وهو مالم نقبله في مصر بعد ثورة 25 يناير، لأن التفرد بالحكم أورثنا الذل والمهانة وصنع اللصوص. جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها اتحاد طلاب كلية الأداب جامعة طنطا اليوم الثلاثاء بعنوان "مصر إلى أين". وأعلن العوا أن موقفه من خوض انتخابات رئاسة الجمهورية مازال مرهونا بالقانون الجديد المنظم لانتخابات رئاسة الجمهورية، والذي على ضوئه سيحدد موقفه من خوض الانتخابات من عدمه، مشيرًا إلى أن الغرب، بنوا حضارتهم على أنقاض حضارة العرب والمسلمين مستغلين ثرواتهم. وهاجم العوا العديد من القنوات الفضائية والصحف التى تلجأ لغير المتخصصين واستضافتهم للتحدث عن أمور وشئون البلاد الأمر الذى يجعل الغالبية من المشاهدين يستمعون لأفكارهم الخاطئة عن أمور بعينها. وأضاف نريد حكما دستوريا ولفترة واحدة وأفضل ألا تجدد، وحكومات تحاسب أمام البرلمان فمنذ فترة السادات لم نجد حكومة تستجوب أمام البرلمان وإنما جميع الأسئلة تنتهى برجاء للوزير المختص والانتقال للجدول الأعمال. وشدد العوا على أهمية دور المرأة فى الحكم الإسلامي، وإلغاء التقسيم المتعارف عليه بدار الحرب ودار الإسلام بعد أن أصبح العالم كله دار عهد. ورفض العوا تعديل الدستور قبل إجراء الانتخابات واعتبرها مخالفة دستورية صارخة تهدد ببقاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة حاكما للبلاد لفترة أطول وهو مالا نقبله.رابط دائم: كلمات البحث:جامعة طنطا |  العوا |  ندوة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل