المحتوى الرئيسى
alaan TV

إستطلاع حكومي: تحول مطالب المواطنين من فردية إلى وطنية

05/31 19:14

القاهرة- أ ش أ كشف إستطلاع للرأى العام حول رؤية المواطنين لأولويات القضايا التى يجب أن تعمل الحكومة عليها بعد ثورة 25 يناير أن 92% من المواطنين يطالبون الحكومة بتوفير الأمن فى حين أشار 87% إلى ضرورة القضاء على الفساد ومحاكمة الفاسدين.وقال هانى محمود رئيس مركز المعلومات دعم وإتخاذ القرار بمجلس الوزراء - فى المؤتمر الصحفى الذى عقده الثلاثاء - أن ثورة 25 يناير ساهمت فى تغيير متطلبات وثقافة المواطنين حيث تحولت المطالب من فردية إلى وطنية وجماعية مشيرا الى أن استطلاع الرأى أكد أن 85% من المواطنين طالبوا بتحسين العلاقة بين المواطنين والشرطة و83% أعربوا عن رغبتهم فى الحفاظ على الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط، و78% أشاروا إلى ضرورة حل أزمة مياه النيل.وحول رؤية المواطنين لأولويات القضايا التى يجب أن تعمل الحكومة عليها قال 69% بضرورة القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل فى حين أعرب 23% بضرورة تأجيل ذلك.وجاء التعامل مع المطالب الفئوية فى الترتيب الاخير وذلك بنسبة 48% فى حين طالب 41% بتأجيل التعامل مع المطالب الفئوية الى أن يحدث استقرار مجتمعى.وأوضح الإستطلاع أن الأولوية الثانية التى يجب أن تعمل الحكومة على حلها جاءت بنسية 68 % بينما رأى 20 \% التأجيل ..وتطوير التعليم فى الأولوية الثالثة فى رأى المواطنين..بنسبة 62 % و31 % يرون التأجيل ثم التوعية السياسية للمواطنين بنسبة 60% و23 % يطلبون التأجيل..ثم يأتى الدعم للسلع والخدمات 56 % و23 % يرون التأجيل .   وبالنسية للاجور والمعاشات يرى 55% من المواطنين ان تعطيعا الاولوية بينما يرى 35%  تأجيلها .وحول شعور المواطنين بالامان فى الوقت الحالى قال إستطلاع الرأى أن 33% فقط يشعرون بالامان وذلك مقابل 47% لايشعرون بالامان فى حين أشار 50% أنهم لايشعرون بالامان فى الشارع المصرى، وقال 31% أنهم يشعرون بالامان.وحول التواجد الشرطى فى الشارع أبدى 71% من المواطنين عن رأيهم بانخفاض تواجد الشرطة فى الشارع فى حين قال 10% إنها أكثر، وأكد 50% من المواطنين على أن رجال الشرطة يقوموا بدورهم فى الوقت الراهن وذلك مقابل 18% قالوا لاتوجد شرطة.وأظهر الاستطلاع العلاقة بين المواطن والشرطة حيث أفاد 94% أن تعاون المواطنين مع الشرطة ضرورى كما أشار 73% أنهم متقبلين تواجد الشرطة فى الشارع وقال 4% لانتقبل تواجد الشرطة فى الشارع.وإتهم 41% من المواطنين الشرطة فى إساءة العلاقة بين المواطن والشرطة، فى حين أفاد 11% أن النظام ووزير الداخلية السابق وقيادات الشرطة هو المسئول عن تدهور العلاقة، كما قال 30% أن المواطن هو السبب فى تدهور العلاقة.وأشار الاستطلاع أن 83% من المواطنين لم يتعاملوا مع الشرطة بعد 25 يناير والمواطنين وقال 85% من المواطنين أنهم على استعداد للمشاركة عن طريق الجمعيات الاهلية للتطوع لاعادة الشرطة فى حين رفض 26% وطالب 34% بضرورة معاملة الشرطة للمواطنين بشكل لائق من أجل عودة العلاقة الجيدة بين المواطن والشرطة، و 19% طالبوا بالاحترام المتبادل و 17% بأهمية قيام رجال الشرطة بدورهم فى حماية المواطنين.وحول دور الاعلام فى عرض الصورة السيئة للشرطة ايد 42 % من المواطنين هذا الاتجاه فى حين رفضه 29 % ولم يحدد 22 % آرائهم .اقرأ أيضا:أبو غازي: بناء عقل المواطن وحماية الآثار أهم أولويات وزارة الثقافة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل