المحتوى الرئيسى

استطلاع رأي: 92% من المواطنين يطالبون الحكومة بتوفير الأمن و87% بضرورة القضاء على الفساد

05/31 19:05

- القاهرة - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلن المهندس هاني محمود، رئيس مركز دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء، نتيجة استطلاع للرأي حول رؤية المواطنين لأولويات القضايا التي يجب أن تعمل الحكومة عليها، حيث أشار إلى أن 92% من المواطنين يطالبون الحكومة بتوفير الأمن، فى حين أشار 87% إلى ضرورة القضاء على الفساد ومحاكمة الفاسدين.وقال المهندس هاني محمود، في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الاثنين: "إن ثورة 25 يناير ساهمت في تغيير متطلبات وثقافة المواطنين، حيث تحولت المطالب من فردية إلى وطنية وجماعية"، مشيرًا إلى أن استطلاع الرأي أكد أن 85% من المواطنين طالبوا بتحسين العلاقة بين المواطنين والشرطة، و83% أعربوا عن رغبتهم في الحفاظ على الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط، و78% أشاروا إلى ضرورة حل أزمة مياه النيل. وحول شعور المواطنين بالأمان في الوقت الحالي، قال استطلاع الرأي:"إن 33% فقط يشعرون بالأمان، وذلك مقابل 47% يفتقدون هذا الشعور، في حين أشار 50% إلى أنهم لا يشعرون بالآمان في الشارع المصري، وقال 31% إنهم يشعرون بالأمان". وأظهر الاستطلاع العلاقة بين المواطن والشرطة، حيث أفاد 94% بأن تعاون المواطنين مع الشرطة ضروري، كما أشار 73% إلى أنهم متقبلون تواجد الشرطة في الشارع، في حين قال 4% إنهم لا يقبلون تواجد الشرطة في الشارع.واتهم 41% من المواطنين الشرطة في إساءة العلاقة بين المواطن والشرطة، في حين أفاد 19% أن النظام ووزير الداخلية السابق وقيادات الشرطة هم المسؤولون عن تدهور العلاقة، كما قال 30%: "إن المواطن هو السبب في تدهور العلاقة". وحول رؤية المواطنين لأولويات القضايا التي يجب أن تعمل الحكومة عليها، أكد 69% على ضرورة القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل، في حين أعرب 23% بضرورة تأجيل ذلك. وجاء التعامل مع المطالب الفئوية في الترتيب الأخير، وذلك بنسبة 48%، في حين طالب 41% بتأجيل التعامل مع المطالب الفئوية إلى أن يحدث استقرار مجتمعي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل