المحتوى الرئيسى

"بكين" تبحث دفع تعويضات لضحايا "تيان انمين"

05/31 15:28

تحدثت الشرطة الصينية للمرة الأولى عن إمكانية دفع تعويضات لأقرباء الذين قتلوا فى قمع الحركة الديمقراطية فى ساحة تيان أنمين فى 1998، كما ورد فى رسالة مفتوحة نشرتها الثلاثاء مجموعة للدفاع عن الضحايا. وقالت مجموعة "أمهات تيان انمين" إن الشرطة عقدت فى فبراير لقاءين مع أقرباء الضحايا، مشيرة إلى تغيير محتمل فى موقف النظام الذى برر قمع الحركة ووصفها بأنها "ثورة مضادة". وقالت رسالة مجموعة "أمهات تيان انمين" التى نشرت مثل كل عام قبل الرابع من يونيو "أثاروا مسألة المبلغ الذى يجب دفعه، وأكدوا أنها حالات فردية وليس لمجموعة عائلات معا". ولا تتضمن الوثيقة أية إشارة إلى احتمال تقديم اعتذار رسمى للمجزرة التى وقعت ليل الثالث إلى الرابع من يونيو، عندما فتح الجيش النار على المدنيين، ما أدى إلى مقتل مئات منهم إن لم يكن آلاف فى العاصمة الصينية. كما لا تنوى السلطات تسمية المسئولين الذين أصدروا أوامر إطلاق النار، كما تطلب المجموعة نفسها التى "تدعو منذ 16 عاما الحكومة إلى الحوار لكن الحكومة تتجاهلها". وقالت المجموعة إن "الصمت كسر هذه السنة فى نهاية المطاف"، ووقع 127 عضواً فى المجموعة الرسالة المفتوحة التى لا تتضمن تفاصيل حول التعويضات. ويأتى هذا الانفتاح المحدود من جانب السلطات الصينية، بينما تشن بكين حملة قمع لا سابق لها منذ عقد ضد المعارضين السياسيين منذ منح الإصلاحى المنشق ليوه تشيابو فى أكتوبر جائزة نوبل للسلام وإطلاق دعوات إلى "تجمعات الياسمين" فى المدن الصينية بعد انتفاضات العالم العربى. وفى اتصال هاتفى مع وكالة فرانس برس، رفض الأمن العام فى بكين الإدلاء بأى تعليق بشأن الرسالة المفتوحة أو بشأن التعويضات. وجمعت "امهات تيان انمين" وثائق حول 203 متظاهرين سلميين أو مواطنين بسطاء قتلوا ليل الرابع من يونيو 1989.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل