المحتوى الرئيسى

متعافون يتبادلون خبراتهم في "اليوم العالمي لمكافحة السرطان" بالسعودية

05/31 15:13

الرياض- خالد الشايع تنظم الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان "اليوم العالمي الثالث للمتعافين من السرطان"، حيث وستحتضن قاعة الامير سلمان بن عبدالعزيز في المستشفى المهرجان الذي سيرعاه مدير المستشفى الدكتور قاسم القصيبي. ويبدأ المهرجان صباح غد الأربعاء 1-6-2011، وسيحوي لقاءات بين المتعافين من السرطان، لتبادل الخبرات. وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام في الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان سعد الاحمري، أن المهرجان الذي ينظم للعام الثالث على التوالي، ويشارك فيه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض، هو "يوم عالمي الهدف منه منح الأمل لمرضى السرطان أنه يمكن أن يتعافوا منه، ويكونون مثل المتعافين المتواجدين معهم". وقال الأحمري لـ"العربية.نت" إن هذا العام سيتم "توحيد الاستضافة، وسيتم تقديم درع في نهاية الحفل لراعي اليوم العالمي في العام القادم، وهو المستشفى العكسري في الرياض". ويشرح أن الفكرة "تشبه فكرة علم الأولمبياد حيث يتسلمه في كل عام للجهة التي سترعى المناسبة التالية.. وتشمل الإستضافة التنظيم والمقر". وتابع :"نحن نركز على المستشفيات التي لديها قسم أورام متكامل لأنهم من يتعايش مع الوضع ويتعامل مع المرضى بجانب معنوي وطبي، منذ بداية المرض وحتى تعافي المريض. هذا هو سبب تعاوننا مع المستشفات لأن دور الجمعية ليس طبيا علاجيا بل هو دعم مادي ونفسي ومعنوي". وكشف الاحمري أن عدد المتعافين الذين سيتواجدون في المهرجان سيكون أكثر من 150 متعافي، وأن الجمعية ستكرم جمعية سيند لسرطان الأطفال بالأضافة لعدد من المتعافين الذين كان لهم دور في مساعدة المرضى الأخرين. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم أكثر من 30 الف خدمة لمرضى السرطان، كما تخدم 2800 مريض ومريضة وهي تساهم في علاجهم ماديا ومعنويا. وكانت مدينة الملك فهد الطبية احتضنت مهرجانات العامين الماضيين فيما سيحتضن المستشفى العكسري في الرياض مهرجان العام القادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل